مـعـهد دراما بلا حدود الدولي ورشات التنمية البشرية عن طريق الفنون من الاسكندرية تطويعا للذات المبدعة والإعلان الرسمي عن تأسيس المكتب الفرعي بالقاهرة-عين على المسرح – بقلم : عـبــاســيــة مـــدونــي – ســيـدي بـلـعـبـاس – الــجــزائــر

إيمانا منها ببلوغ ذروة التحدي ، وثقة في أهداف ومبادرات معهد دراما بلا حدود الدولي ، وبعد رفعها الستار مؤخرا عن الاعلان الرسمي للمعهد من ألمانيا ، الذي أستهلّ الاعداد له عمليا بين سنوات 2003 الى غاية 2016 ، ها هي مؤطرة ورشات المختبر المسرحي ذات الصلة الوثيقة بالدراما ،والمدير العام المؤسس للمعهد تشدّ الرحال الى القاهرة استكمالا لذات الأنشطة وإرساء لورشات تطوعية نوعية ، وعلى مدار أسبوع كامل بالإسكندرية وبالتنسيق مع مركز “أوبتيما ” للتنمية والتطوير منذ مطلع شهر سبتمبر ، انتعش فضاء الاسكندرية بإطلاق ورشات جديدة تحت مسمّى ” التنمية البشرية عن طريق الفنون ” وقد قاد هته الرحلة بعالم التنمية البشرية ثلّة من المدربين وهم الأستاذ ” يعقوب الشاروني ” ، الدكتور ” كريم جواد ” الأستاذ ” ياسر علام ” ، الدكتورة ” هالة الشاروني ” والمدير العام المؤسس لمعهد دراما بلا حدود السيدة
” دلال مقاري باوش” ، لتكون رحلة الحكاية المنطلق من هناك .

أين كانت الأهداف المتوخاة من الورشات السعي الى انعاش فضاء المتدرب في حدود المبادرات التنموية عن طريق تحفيزه لتخطي الحواجز المعيقة التي تحول دون بلوغ أهدافه المستقبلية النبيلة ، مع العمل على اعادة تأهيله للاندماج الايجابي في النسيج المجتمعي المحكوم بالكثير من الهزّات ، الآمال والعوائق ، وهذا لن يتأتى الا باستعادة الأنا المبدعة والغوص في مكنوناتها بغية استعراض مكامن الطموح داخلها لبلوغ الغايات والأهداف الواعدة ، لتغدو تلكم الأنا فعالة ،فاعلة ومبدعة وخلاّقة وتكون قادرة على استبعاد كل ما هو سلبي واستحضار الايجابي منه وتلوينه بما يليق بالواقع المعيش .

وقد ركّزت مجموعة المدربين في تعاملها مع الأربعين متدربا من شباب وشابات الاسكندرية ضمن هته الورشة على التركيز على الأداء النفسي ، الذهني والبدني بغية إسقاط وتحرير الطاقات والقدرات التعبيرية والتلقائية مع العمل على ايجاد قناة لأجل استثمارها ، أين لجأت الورشات من حيث كونها مختبرا للفنون الى تجريب وتطويع الفنون الابداعية لإعادة انتاج النشاط الانساني ايجابيا تفجيرا للطاقات الخلاقة والمبدعة التي من أولوياتها احداث التغيير على مستوى الفرد والمجتمع .

كما أقيم معرض ضمن فعاليات تلكم الورشات خاص بالوسائل التعليمية والخبرات المعرفية ، من دمى ، كتب ، قصص وحكايات ووسائل تربوية تسهم في تنمية التعليم عن طريق اللعب بهدف التنمية مع استخدام الفنون الابداعية ، وقد أشرفت على تنفيذ ذلكم المشروع الدكتورة
” هالة الشاروني ”

وقد اختتمت الدكتورة ” دلال مقاري باوش” ورشاتها بفضاء الاسكندرية بتقديم شهادات خبرة للمشاركين الذين أسهموا في معرض الوسائل التعليمية والخبرات المعرفية ، كما أشارت أن نجاح هته الورشات مع الأربعين متدربا يعدّ خطوة نحو الأمام وانطلاقة جديدة للمعهد ، مع بداية صناعة حكاية من العمل التطوعي الدولي التي لن تتوقف فصولها مادامت هنالك شرائح وفئات مستفيدة ، لتنقل بدورها تلكم الخبرات الى جميع مؤسساتها المهتمة بالتنمية عبر الفنون ، وأضافت أن مصر وفي غضون شهر سبتمبر الجاري ستشهد سلسلة من الورشات المهمة التي من شأنها ترسيخ قاعدة دائمة للمعهد بالقاهرة ، حيث ستكون هناك ورشات يستضيفها متحف الطفل ، ويوم تطوعي بمستشفى أمراض السرطان للأطفال ، وورشة بالتعاون مع جامعة عين شمس فسم الدراما تشترك فيه الطالبة ” اسراء بيخت” التي ستمنح منحة للمتابعة الأكاديمية بألمانيا لتميزها في مشروع الماجيستير الذي يتناول الرقص عند ذوي الاحتياجات الخاصة كنوع من الثيرابي ، وخلال مؤتمر صحفي موسع سيتم الاعلان عن الأعضاء الفاعلين من مصر والذين ساهموا في تقديم ورشات تطوعية باسم معهد دراما بلا حدود الدولي طيلة سنوات .

عن عباسية مدوني

2 تعليقان

  1. Samiaa Abd el hameed

    Very Good

  2. Samiaa Abd el hameed

    أنا حضرت ورشة العمل بالاسكندرية وكان الأداء اكثر من رائع وورشة مفيدة جداً ومثمرة وأخلاق حميدة من السادة الاطباء والأساتذة ومديرة المعهد ومدير شركة والتيمات ومنسقة الورشة اة عزيزة مصطفي وروح تعاون ومحبة بين الطلبة. رائع جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.