مشاريع الهيئة العربية للمسرح في السودان تستهدف المسرح المدرسي وتهتم بالبحث العلمي والأكاديمي في المدرسة والجامعة #السودان

     في إطار أنشطته على هامش الدورة الثانية لمهرجان السودان الوطني للمسرح إلتقى وفد الهيئة العربية للمسرح بمدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا البروفيسور عوض سعد حسن مرفوقا بمدير كلية الدراما والموسيقى الدكتور عادل الحربي والبروفيسور سعد يوسف عبيد والدكتور عثمان جمال الدين والدكتور شمس الدين يونس.

وخلال هذا اللقاء رحب مدير الجامعة بوفد الهيئة العربية للمسرح وشكرهم على جهودهم وطلب من الامين العام تبليغ صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة أسمى عبارات الشكر والامتنان وآيات التقدير والعرفان لكل مايقدمه سموه من دعم للثقافة بالوطن العربي ولما يشمل به السودان من عناية ورعاية كريمتين.
وبعد ان قدم الأمين العام فكرة عن الهيئة وظروف إحداثها وبرامجها ومشاريعها ومختلف الانشطة التي تقوم بها وخاصة مع شركائها بالسودان تبعا لتوجيهات صاحب السمو وبمتابعة حثيثة ومتواصلة للدكتور يوسف عايدابي، وبعد الإشارة إلى التمثيلية الدائمة والحضور المتواصل للمبدعين السودانيين بأنشطة الهيئة، تم التداول في الدور الكبير الذي يمكن أن تلعبه المدرسة والجامعة في تنشئة التلاميذ والطلاب، تنشئة اساسها تنمية الفكر والمدارك، ومدهم بوسائل المناعة والتحصين ضد الأفكار الهدامة، من خلال الإنفتاح على الفنون لترسيخ أسس التربية الفنية وإشاعتها بين المتعلمين.

وتقدم الطرفان بمجموعة من المقترحات سيتم التداول فيها لاحقا خدمة للأهداف المشتركة من بينها المجلة المحكمة للهيئة العربية للمسرح والمساهمة في مركز الفنون الأدائية والتبادل الثقافي والفني وغيرها من البرامج التي ستؤسس لها مذكرة للتفاهم واتفاقيات للتعاون يشتغل بموجبها الطرفان. وفي ختام اللقاء كرم مدير الجامعة الأمين العام للهيئة بتسليمه درع الجامعة في حين قدم الأستاذ اسماعيل عبد الله للمدير مجموعة المؤلفات التي أصدرتها الهيئة العربية للمسرح لمجموعة من الكتاب والنقاد والباحثين السودانيين بمناسبة الدورة الثانية لمهرجان السودان الوطني للمسرح.

وفي نفس الإطار إلتقى وفد الهيئة العربية للمسرح بالدكتور عمر أحمد القراي المدير العام للمركز القومي للمناهج والبحث التربوي بوزارة التربية والتعليم بالسودان، مرفوقا بالسيدة مروة محمد الحسن مسؤولة مجال المسرح المدرسي بوزارة التربية والتعليم.

وخلال هذا اللقاء تمت إفادة الدكتور القراي باهتمام الهيئة بمجال المسرح المدرسي وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة، والمراحل التي تم قطعها منذ وضع استراتيجية تنمية المسرح المدرسي بالوطن العربي سنة 2015 إلى الآن والدورات التكوينية للفريق المحوري العربي ومجموعة من الفرق المحورية القطرية والشراكات التي تم إبرامها مع عدد من وزارات التربية والتعليم بالوطن العربي والأعداد الكبيرة من نساء ورجال التعليم الذين تم تدريبهم وتأهيلهم والمساهمة الكبيرة للهيئة في إعداد منهاج تدريس مادة المسرح بمختلف أسلاك الدراسة بالمدرسة الإماراتية.
ومن جانبه رحب الدكتور القراي بوفد الهيئة العربية للمسرح وشكر أعضاءه على هذه الجهود التي تبذل لتطوير مجال المسرح المدرسي مؤكدا على ان السودان الجديدة وإن تأخرت سابقا فهي عازمة كل العزم على تدارك ما ضاع وتسعى لإدماج مختلف الفنون بالمدرسة السودانية وأبرزها الفن المسرحي مشيرا إلى أن تفكير الوزارة منصب على إدراج مادة المسرح ضمن المناهج التربوية وقد بدأ التفكير بإحداث لجنة من التربويين وبعض المسرحيين للتفكير في الموضوع وآليات التفعيل، وعبر عن سعادته بدخول الهيئة على الخط لتكون شريكا في إنجاز هذا العمل الإستراتيجي الهام.

كما رحب بالمقترحات التي تقدمت بها الهيئة لتكوين فريق محوري سوداني للإشراف على تكوين وتأهيل المعلمين والأساتذة بالمدارس والمتوسطيات والثانويات ليتمكنوا من تحمل مسؤولية الإشراف على التدريس والتنشيط.
وقدم وفد الهيئة العربية للمسرح في نهاية الإجتماع للسيد المدير العام للمركز القومي للمناهج مشروع مذكرة تفاهم يتم الإشتغال على أساسها وفق رزنامة زمنية تراعي مختلف المراحل.

(المصدر إعلام الهيئة العربية للمسرح)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح