أخبار عاجلة

مسرح “العرائس” بالعتبة.. كامل العدد في ليلة العرض الثانية لمسرحية “الغريب” لجامعة عين شمس

 

قدمت مساء أمس الخميس على خشبة مسرح العرائس بالعتبة، فرقة جامعة عين شمس المسرحية عرضها “الغريب” إخراج محمود عبد العزيز وتأليف محمود جمال حيث يتم عرض المسرحية لليلة الثانية على التوالي في إطار فعاليات الدورة الــ 23 من مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي والمعاصر والمستمر حتى 30 سبتمبر الجاري برئاسة الدكتور سامح مهران.

ولليلة الثانية على التوالي يكتمل العدد بمسرح العرائس وتضج أروقته بالازدحام الشديد كعادة عروض الجامعات بالتحديد في عرض قد حصد عدة جوائز في الدورة السابقة من المهرجان القومي للمسرح حيث تدور فكرة العرض حول الظلم وديكتاتورية الحاكم وحلم الثورة والتمرد الشعبي، من خلال أسطورة يونانية قديمة حول مدينة تدعى آركوس ترجع حقبتها الزمنية لعصر حروب طروادة والتي عالجها الكاتب المسرحي محمود جمال في شكل نص بعنوان “الغريب”.

ويقول محمود عبد العزيز مخرج العرض إن الازدحام الشديد الذي شهده عرض الغريب في هذه الليلة هو أمر طبيعي بالنسبة لعروض الجامعات وبالتحديد عروض جامعة عين شمس وذلك بسبب الجدية في التعامل مع جميع عناصر العرض المسرحي بداية من التمثيل ومرورا بجماليات الحركة والديكور والأزياء والإضاءة وانتهاء بالموسيقى حيث أن الطلاب المسرحيين يعتبرون أن مشاركتهم في مهرجانات رسمية خارج الجامعة تعتبر فرصة ذهبية لهم فيبذلون قصارى جهدهم في إخراج العمل بشكل جيد.

ويضيف، إن ضخامة طاقم العمل في عرضه الغريب يرجع إلى طبيعة النص، فالنص يعالج أسطورة شعبية قديمة فرضت عليه عدة مشاهد وبالتالي عدة ديكورات وتصميمات مختلفة بالإضافة للعدد الكبير جدا من الممثلين حيث أن النص له علاقة بالشعب والسلطة، فكان لابد من ازدحام خشبة المسرح بالممثلين بهذا الشكل بالإضافة لاشتراك عدة فرق أخرى غير الفرقة المسرحية ومنها فرقة كورال جامعة عين شمس والفرقة الموسيقية الخاصة بالجامعة والتي حضرت بكامل طاقتها وبكامل عازفيها في العرض بالإضافة للاستعانة بالمجاميع.

وباستعراض عدد من آراء الحضور، أتفقوا جميعهم على عدة أمور تتعلق بالعرض ومنها فكرته، حيث أشار محمد صلاح “طالب ثانوي” إن فكرة العرض رائعة جدا وهي أكثر ما أعجبه ورأى أنها ملائمة لموضوع عصري بالنسبة لمصر وهو موضوع الثورة، حيث كانت مصر قد شهدت اندلاع ثورة يناير والتي يعيش الشعب بصددها حتى وقتنا هذا، والرسالة التي استقبلها “صلاح” من العرض أن البطل بمفرده لا يستطيع أن يصنع ثورة سوى بإرادة شعبية.
أما كريم حمودة طالب بهندسة عين شمس أوضح أن سبب حضوره العرض هو لأن العرض يمثل جامعته التي يعتز بالانتماء إليها مشيراً أن أصدقاء كثيرين لديه منضمين لفريق عمل المسرحية فجاء للاستمتاع بإبداعاتهم التي يحبها كثيرا، رأفت سعيد أشار إلى أن عدد كبير من الحضور جاءوا لمشاهدة العرض فقط بغض النظر عن مهرجان المسرح التجريبي، فهم ليسوا على دراية كافية بالمهرجان لكنهم يحبون مسرح الجامعة كثيراً.

وقال الدكتور تامر راضي المسئول عن النشاط الفني بإدارة رعاية الشباب بجامعة عين شمس، أن الجانب الثقافي والفني هو ثاني أهم نشاط تهتم به الجامعة بعد النشاط التعليمي، مؤكدا أن هذا النشاط يشغل بال جميع مسؤولي الجامعة من رئيسها وحتى أصغر موظف في إدارة رعاية الشباب، مشيرا إلى أن الجامعة خلال ال6 سنوات الأخيرة أحتلت مكانة عالية في نشاطها الفني لم تحققه أية جامعة أخرى في مصر، مؤكدا أن هناك عدة نشاطات مسرحية كبيرة تحدث داخل الجامعة لكن الجامعة ليست لديها ميزانية كافية لتدشين الدعاية اللازمة لهذه النشاطات ومن بينها مهرجان للمسرح سوف يتم الإعلان عنه قريبا.

يذكر أنه ليس كل حضور مسرحية الغريب في ليلة عرضها الثانية على مسرح العرائس بالعتبة من طلاب ومسؤولي جامعة عين شمس فقط، فقد حضر العرض عدد من مسؤولي المسرح في مصر وفنانيه أبرزه المخرج المسرحي فهمي الخولي.

موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.