أخبار عاجلة

مسرح الشارع

رغم قدم الفكرة التي ربما تقودنا إلى بدايات المسرح، أو المسرح في أشكاله الأولى، أو البدايات التي شكلت المسرح قبل أن يستقر في «الخشبة» استقراراً يعلن عن حقبة جديدة في شكله وطريقة العرض، غير أن هذه العملية «مسرح الشارع» في شكلها الحديث مازالت تجد إقبالاً كبيراً من الجمهور بشكل خاص، وهنالك انتشار لظاهرة جديدة وهي وجود فرق مسرحية في كثير من البلدان، ونخص منها بعض بلدان العالم العربي، التي تمارس عملها الدرامي وتقدم عروضها المسرحية في الشوارع مثلما يحدث في العراق ومصر والسودان والكثير من البلدان العربية، وهي عملية تجد استحساناً وتجاوباً من قبل الناس. 
ولئن سبقت هذه الظاهرة، تقديم العروض المسرحية في المقاهي وغيرها داخل الأماكن المغلقة، لكن كانت الانعطافة الكبيرة عبر تقديم العروض مباشرة في الساحات في الشوارع العامة، بل في بعض الدول، وهنالك تجارب تسجيل ونقل تلفزيوني لهذه العروض مثلما يفعل برنامج «مسرح على الهواء» في إحدى القنوات السودانية، بل إن بعض الدول العربية قد أقامت مهرجانات دولية لمسرح الشارع مثلما فعلت العراق في سنة 2010.
في السودان يوجد العديد من الفرق المسرحية التي تقدم عروضها في الشارع، وفي ولايات السودان المختلفة، وهذه المهرجانات تمثل دليلاً على انتشار هذه العروض بشكل لافت، كما أن هذا الفعل «المهرجان» يستهدف تشجيع مثل هذا النوع من العروض المسرحية التي وجدت صدىً كبيراً في كثير من الدول العربية، وهذا يحدث على غرار ما حدث في كثير من الدول الغربية التي أعطت اهتماماً كبيراً لمسرح الشارع.
تتميز تلك العروض التي تقدم في الشارع أمام أعين الجمهور، في الحدائق والساحات، بأنها تحمل رسالة محددة في الأغلب، تهدف إلى إيصال فكرة أو تحمل مضامين إيديولوجية أو معرفية، أو رسالة اجتماعية، فالعرض المسرحي في حالة الشارع يجمع بين النص المقرر مسبقاً والارتجال، وذلك عبر إشراك الجمهور أو بعضه ليصبح جزءاً من العمل، وهذا يضمن بالطبع أكبر قدر من التفاعل والتجاوب من قبل الجمهور الذي يفاجأ بالعرض الذي يجري أمامه مباشرة بلا سابق تخطيط، ليصبح بعد قليل أو في بعض الحالات جزءاً منه، ومما يسهل هذه المهمة أن معظم المواضيع التي تقدم خلال العرض تكون ذات صلة بقضايا وانشغالات وهموم الجمهور، ومثل هذه الموضوعات هي قضايا يسهل استيعاب مضمونها، خاصة أنه ليس بالإمكان تنفيذ أية فكرة على مسرح الشارع لاختلاف الشروط.

——————————————————————
المصدر : مجلة الفنون المسرحية -علاء الدين محمود – الخليج

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.