أخبار عاجلة

مسرحيو الشارع يحتفون بيوم المسرح العالمي إفتراضياً – د.بشار عليوي

مسرحيو الشارع يحتفون بيوم المسرح العالمي إفتراضياً

يَمُرّ الاحتفاء بمناسبة ( يوم المسرح العالمي ) في 27 مارس هذا العام بشكل مُختلف بعد منع التجمعات والتجمهرات توقياً لهذا الوباء , وسط تبعات وتأثيرات جائحة تفشي وباء فايروس الكورونا الذي ضربَ مُختلف أصقاع الأرض  , فانطلقت الدعوات للاحتفاء ” أفتراضياً بهذهِ المناسبة , لذا بادرَ عدد من اعضاء موقع (ملتقى مسرح الشارع) الذي يهتم بفنون ومسرح الشارع ويهدف الى نشر وتعزيز هذا المسرح في عموم الأوساط المسرحية في جميع البلدان ويضم جميع العاملين فيهِ ومُدراء مهرجانات مسرح الشارع والمهتمين فيهِ من الفنانين والنقاد والدارسين والباحثين ويهدف الى التعريف بنتاجات مسرح الشارع وتسليط الضوء اعلامياً عليها ومد جسور التواصل بين جميع هؤلاء والعمل تبادل الخبرات والمعلومات بما يعزز جماهيرية مسرح الشارع , والذي يُديرهُ الخبير الدولي في مسرح الشارع المخرج والناقد الدكتور بشار عليوي , الى اطلاق دعوة للاحتفاء بيوم المسرح العالمي مساء يوم 27 مارس , عبرَ تنظيم ندوة فكرية ” أفتراضية” بعنوان (إشكالية الكتابة النصيّة لمسرح الشارع) , عبرَ محاور مُحددة بمٌساهمة عدد من اعضاء المجموعة من الفاعلين والمهتمين بمسرح الشارع في العالم العربي .

وقالَ د. بشار عليوي , أن الهدف الأساسي من الندوة الفكرية الافتراضية بطابعها الاحتفائي , هوَ تبيان ما تُعانيه المُمارسة المسرحية في مسرح الشارع خصوصاً في المشهد المسرحي العربي عموماً , من نقص واضح في عديد النصوص المسرحية المُخصصة لعروض هذا المسرح رُغمَ أهميتهِ وتأثيرهِ المُباشر مع ما يُمكن أن يُحققهُ من أهداف معرفية لانهُ الوحيد الذي يعني أن تذهبَ بالمسرحِ الى الناس حيثما يتواجدوا .

وأضاف د. عليوي , أن تقديم أفضل نص مسرحي عالمياً في الشارع دون معرفة ودراية بالأداء التمثيلي الخاص بمسرح الشارع , لا يُجدي نفعاً في جذب انتباه الجمهور وإبعادهِ عن التشتيت في مكان العرض المفتوح عبر إثارة فضولهِ لإن مسرح الشارع ذا طابع حيوي , يصعب فصل شكلهِ عن مضمونهِ فهوَ يهدف الى كسب ثقة جمهورهِ عبر تقديم عروضهِ الى الجمهور حيث يتواجد في الشوارع والساحات وجميع الاماكن العامة بما يؤدي الى ايصال خطابه الفكري النابع من صميم مشاكل الجمهور الذي وجدَّ من اجله , فالكتابةَ المسرحية لعروض مسرح الشارع , يجب أن تكون مخصوصة لهذهِ النوعية من العروض بعيداً عن المُغالاة في التوصيف النقدي لماهية النصوص المسرحية , لأن أرضية هذهِ الكتابة المخصوصة يجب أن تتصف بالمرونة والمُغايرة لناحية تقديمها كعروض في الشوارع وفقاً لحالة العرض الذي يجب أن يتوافر فيهِ ” التفاعلية Interactive ” التي تحملّ وجهين هُما ” إشراك الجمهور ” و ” إشتراك الجمهور ” وبدون هذهِ التفاعلية التي تتصف وتتميز بها عروض مسرح الشارع عن باقي العروض المسرحية الأُخرى , لا يُكتب النجاح للكتابةِ المسرحية المخصصة لمسرح الشارع . لذا سيتم (والكلام مازالّ للدكتور عليوي) عبرَ هذهِ الندوة التي ستكون عبرَ موقعيّ الفيس بوك والواتساب في آن واحد , مُناقشة المحاور التالية :

1/ نُدرة النصوص المكتوبة خصيصاً لمسرح الشارع ؟

2/ لماذا يعزف الكُتاب المسرحيين في العالم العربي عن تأليف النصوص لمسرح الشارع ؟

وسيُشارك في الندوة عدد من المختصين بمسرح الشارع والفاعلين فيهِ من بلدان العالم العربي , منهم الحاصل على الدكتوراه في مجال مسرح الشارع د. طارق الربح من المغرب , واستاذ الاداء المسرحي وفنان مسرح الشارع نزار الكشو من تونس , ومدير مهرجان بيروت لفنون ومسرح الشارع مصطفى ياموت من لبنان , والفنان الايمائي د. أحمد محمد عبد الأمير من العراق , والفنان والكاتب د. حسين علي هارف من العراق , والفنان والباحث في مجال مسرح الشارع حسام مسعد من مصر , والكاتب المسرحي سعد هدابي ورئيس مهرجان بغداد لمسرح الشارع د. كريم خنجر من العراق … وأخرين.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

error: حقوق النشر والطبع محفوظة