مسرحيون يشكرون «رعاية الشباب» على دعمها للحراك المسرحي السعودي

ثمن مسرحيون الدور الذي تلعبه الرئاسة العامة لرعاية الشباب في دعم الحراك الفني السعودي من خلال تنظيمها لمهرجان الفرق المسرحية المقام حالياً في مركز الملك فهد الثقافي بمشاركة ثماني فرق مسرحية من مختلف مناطق المملكة، معتبرين الجهد المبذول في المهرجان جزءاً من مسؤولية الرئاسة تجاه الشباب في الجانبين الاجتماعي والثقافي لا الرياضي فحسب، وذلك عبر بيوت الشباب التي صممت لتكون مكاناً ملائماً لممارسة الفنون بكل اتجاهاتها وعلى رأسها المسرح.

وقال المخرج المسرحي عبدالعزيز الأحمد المشارك في المهرجان بمسرحية “العائد”، إن رعاية الشباب تستحق الشكر على تبنيها لهذا الحدث الذي “حققت به رغبات الشباب المسرحيين بما يعود عليهم بالفائدة”، مشيراً إلى أن فعاليات المهرجانات بما تشمله من عروض مسرحية ودورات تدريبية سيكون لها دور مهم في “صقل مواهب الشباب وتنمية قدراتهم وتمكينهم من تحقيق أفضل النتائج في المسابقات المسرحية محلياً وخارجياً”، فيما قال مُساعد المخرج سلطان أبو شال إن الشباب يحتاجون لمثل هذه الفعاليات التي تستثمر طاقتهم الفنية المتوقدة دائماً “ونشكر رعاية الشباب على ما تبذله في هذا الاتجاه”. أما الممثل موسى مجمعي فيعبر عن رأي الشباب المسرحيين الذين لا يجدون متنفساً لهم لممارسة هوايتهم المسرحية إلا في ملتقيات مثل هذه، قائلاً إن الرئاسة نفذت عدداً من الدورات المسرحية في مناطق مختلفة كان الهدف منها رفع مستوى الوعي المسرحي عند المسرحيين الشباب وتثقيفهم بشكل انعكس على مستوى العروض المشاركة في المهرجان، “كما أن الرئاسة وجهت مشكورة مكاتبها وبيوت الشباب المنتشرة في مختلف أنحاء المملكة لدعم الشباب والتنويع في برامجها المقدمة بحيث تشمل الجوانب الثقافية التي لا تقل أهمية عن الجانب الرياضي”.

مناحي الشيباني

http://www.alriyadh.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.