Stockholms stadsteater Som ni vill ha det av William Shakespeare PΠbild: Steve Kratz, Maria Lundqvist Foto: Lesley Leslie-Spinks

مسرحية وليم شكسبير: “كما تهوى” في مسرح مدينة ستوكهولم – عصمان فارس

 

 

على المسرح الكبير في مسرح مدينة ستوكهولم, شاهدنا مسرحية كما تهوى للكاتب وليم شكسبير ,قبل جائحة كورونا وقبل غلق المسارح ومنع التجمعات ,أورلاندو وأوليفرصراع وقتال الأخوة بمرارة على الميراث. أوليفر هو الأخ الأكبر بعد وفاة والدهم، قال انه يفترض السيطرة على الثروة والأسرة. ينفي أورلاندو تعليمه في أن يصبح رجل نبيل. ويعتقد تشارلز المصارع بطل دوق فريدريك أن أورلاندو سوف يشكل تحدي له، وأنه يعتبر من المحرمات لعامة لهزيمة أحد النبلاء في الرياضة. ومع ذلك يقنع أوليفر تشارلز أن أورلاندو لا يستحق، ووضع تشارلز حتى يصب بأذى سيئة أو قتل أورلاندو في المباراة وفي الوقت نفسه، في غابة اردن فر ديوك سينيور هناك للهروب من شقيقه دوق فريدريك الذي اغتصب العرش. لا تزال ابنته روزاليند مسموح بها في محكمة فريدريك لأنها أفضل أصدقاء مع ابنته سيليا. إنهم جميعا يشاهدون المباراة وحجم أورلاندو وسرعته تمكنه من الاستغناء عن تشارلز . روزاليند تعترف بجذبها إلى أورلاندو بعد المباراة. عاد فريدريك بعد المباراة واتهم روزاليند بالتآمر ضد والدها، ويرميها خارج المحكمة. سيليا وروزاليند تقرر الانتقال إلى أردن معا في تمويه: سيليا هو “ألينا” وروزاليند هو رجل يدعى “جانيميد” أنها تجلب أيضا فريك فريدريك توتشستون معهم. يشترون كوخ مع بعض الأغنام ويستقرون في حياة هادئة. انهم يربطون الراعي يدعى سيلفيوس الذي هو في الحب بلا مقابل مع امرأة تدعى فيبي. في الوقت نفسه أورلاندو يتعلم مؤامرة ضد حياته من قبل شقيقه أوليفر لذلك هو و آدم أيضا للعيش في أردن,فريدريك غاضب من رحيل ابنته، لذلك أمر أوليفر للعثور على أورلاندو وانه هو نفسه يبدأ في رفع جيش ضد ديوك سينيور. أورلاندو يمتد إلى غانيميد يوم واحد ويعترف انه هو لوفيسك على فتاة يدعى روزاليند، لا يدرك انها وتتعهد لمساعدته على الحصول على لوفيسيكنيس له ,لو أنه يأتي لجذب لها كل صباح. يحاول جانيميد التدخل مع سيلفيوس و فيبي، ولكن فيبي ينتهي الوقوع في الحب مع جانيميد. يذهب جانيميد إلى أوليفر، الذي يكشف أن أورلاندو أنقذه من ثعبان سامة وبيرة. وفي الوقت نفسه أوليفر و ألينا تتعثران على بعضهما البعض و تقع في الحب على الفور، و تاتشستون يسقط عن راعي الماعز يدعى أودري. غانيميد تقرر أن تأتي نظيفة مع هويتها في اليوم التالي، وترتيب حفل الزفاف أولا روزاليند التي لا تزال متنكرا كما غانيميد، يؤمن وعدا من فيبي أنها سوف تتزوج سيلفيوس إذا لأي سبب من الأسباب أنها لا يمكن أن يتزوج غانيميد. كما أنها تحصل على دوق فريدريك للموافقة على أن ابنته يمكن أن تتزوج أوليفر إذا كانت في جميع أنحاء للقيام بذلك. والفتاتان تنزعان من مقنعةهما والأزواج الأربعة هم: أورلاندو وروزاليند، وسيليا وأوليفر، وسيلفيوس وفويبي، و توشستون أند أودري. فريدريك يعلن أنه في طريقه لمهاجمة ديوك سينيور، التقى رجل مقدس الذي جعله إعادة تقييم حياته. انه يضع أسلحته ضد أخيه ويعيد العرش .مسرحية كما تهوى شكسبير كوميديا​​شكسبير لأول مرة على مسرح المدينة الكبير للسماح له بارتداء هوية لإخفاء الذات الحقيقية. أو الحصول على فرصة للتخلي عن هوية مزيفة وفجأة كن على طبيعتك. حول الأدوار المختلفة للناس وعن الشجاعة لإظهار الذات،تدور حول كوميديا ​​شكسبير كما تهوى . في الاجتماع بين المدينة والغابة تظهر فرص غير متوقعة ويسمح للأشخاص بالعمل على أدوارهم والبحث عن أنفسهم.كما تهوى إنها المسرحية الوحيدة من مسرحيات شكسبير التي اختار بنفسه أن يطلق عليها الكوميديا ​​، وهي المسرحية التي تحتوي على معظم الموسيقى, الموسيقى هي شيء قريب من المخرجة جوانا غاربي. هي عملت سابقًا بشكل أساسي في المسرح الموسيقي ووُصفت بأنها أحد مخرجي الأوبرا الأكثر إثارة في السويد. في الآونة الأخيرة ، كانت جوانا نشطة في مسرح مالمو الموسيقي حيث أخرجت المسرحية الموسيقية كاسبار هاوزر في عام ٢٠٠١ وصورة دوريان جراي في عام ٢٠٠٢. قامت يوهانا غاربي جارب بتحريف كوميديا ​​شكسبير بأمانة بضع لفات إضافية. دوق ،أصبحت محكمة فريدريك بيئة مكتبية صارمة حيث يتنافس الناس ضد بعضهم البعض في الكفاح من أجل مناصب أقوى في التسلسل الهرمي. عندما يُمنح هؤلاء الأشخاص الفرصة للخروج إلى الغابة ، يصبح التباين كليًا ويكون التأثير نوعًا من الرومانسية العودة إلى الطبيعة حيث يتدفق الفكر الحر.مثلت دور روزاليند من قبل ماريا لوندكفيست ، التي تزور مسرح مدينة ستوكهولم لأول مرة. عملت ماريا سابقًا في مسرح الشعب وباكا تياتر ومسرح مدينة غوتنبرغ ، دراماتن واوسكارس تياتر في ستوكهولم. بالنسبة للجمهور الكبير ، فهي معروفة من خلال عدد من المسلسلات التلفزيونية والأفلام ، بما في ذلك قبل العاصفة ، يعرفها الكثيرأيضا ببساطة باسم “سالي”. تقول ماريا إن المسرحية تدور حول امتلاك الشجاعة لتحب نفسك. روزاليند تحاول أن تكون رشيقة للغاية طوال الوقت ، وفي النهايةتضيع في نفسها. لا تصدق أن أي شخص يمكن أن يحبهاكما هيأورلاندو شاب يلتقي روزاليند ويقع في الحب. على عكس روزاليند يتجرأ الحب ويظهر أيضا حبه. يمثل دور أورلاندو ستيف كراتزكان ستيف ممثل في مسرح مدينة ستوكهولم منذ سنة ١٩٩٨ وقد شارك من بين آخرين في مسرحية بياف ،ومسرحية الاخوات ومسرحية الليل ، لقد كان كذلك في المسرح نشط في المسرح الملكي والمسرح الوطني ،وشارك في العديد من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية. ستيف أحدث مشروع فيلم على قدم وساق مسرحية كوميدية ريفية، كتبها ويليام شكسبير في سنة ١٦٠٠ تقريباً. تدور أحداث المسرحية حول بطلة القصة روزاليند ,عندما تسافر مع ابنة عمها سيليا نتيجة لاضطهاد عمها لها برفقة مهرج البلاط حتى يصلوا إلى غابات الأردن. الجدير بالذكر أن المسرحية تصور واحدا من أهم اقتباسات شكسبير ألا وهو أن ” الحياة كلها مسرح “، حظيت المسرحية بشعبية كبيرة بين أوساط الناس وحتى اليوم يمثل دور أورلاندو ستيف كراتز. كان ستيف في مسرح مدينة ستوكهولم منذ عام ١٩٩٨ وقد شارك من بين آخرين في مسرحية بياف ومسرحية الليل ومسرحية الاخوات ، لقد كان نشط في دراماتن المسرح الملكي والمسرح الوطني اوريكستيتيرن ، من بين آخرين وشارك في العديد من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية. ستيف
أحدث مشروع فيلم على قدم وساق. يلعب دور البطولة في فيلم نصف الحقيقة للارس جهانسون .يوهانا غاربي هي مخرجة وكاتبة مسرحية وأستاذة في كلية الفنون بجامعة ستوكهولم.درست الأوبرا في أكاديمية ستوكهولم للأوبرا ، والمسرح في المعهد الدرامي في ستوكهولم. أخرجت حوالي ٤٠ عرضًا في الأوبرا والمسرحيات الموسيقية والمسرح ، بما في ذلك العروض في
دروتنهولمس تياتر ومسرح مدينة ستوكهولم وأوبرا جوتنبرج والأوبرا الملكية واوبرا الشعب و التلفزيون السويدي. أخرجت في ألمانيا أوبرا كيل وأوبرا بون عملت غاربي كمستشارة ثقافية في السفارة السويدية بلندن خلفًا لماريا شوتينوس. عملت مديرة مشروع للمهرجانات والفعاليات الكبرى في المملكة المتحدة والسويد ، بما في ذلك الذكرى ٣٥٠ لاتفاقية التجارة بين البلدين. بدأت كاربى أيضًا مشاريع التبادل بين الكليات والمدارس الثانوية ، بما في ذلك مشروع الأزياء لبيكمانز في ستوكهولم ومدرسة سنترال سانت مارتن للأزياء والتصميم في لندن. في عام ٢٠٠٨ أصبحت أستاذة الدراما الموسيقية في أكاديمية أوبرا ستوكهولم.في عام ٢٠١٠ أخرجت تامرلانو (تيمور لينك) في في الفيست سبايل العالمي في ألمانيا ودون جيوفاني في درتهولمس الملكي . في عام ٢٠١١ أخرجت الأخوات الكرمل في أوبرا ستوكهولم وفي عام ٢٠١٣ أوبرا بنجامين بريتن بيتر غرايمز في الأوبرا الملكية. في عام ٣٠١٤ حصلت على درجة الأستاذية في “الممارسات الصوتية والجسدية” في جامعة ستوكهولم للفنون، وأخرجت كارل جيرهارد مع ريكارد وولف ، من بين آخرين ، في مسرح مدينة ستوكهولم. في عام ٢٠١٥ قامت مع إريك نوربيرج بتأليف زيارة طبيب الحياة وأخرجتها في البيت الثقافي مسرح مدينة ستوكهولم . في عام ٢٠١٦ كتبت هي وإريك نوربرغ دونا جوانيتا ، وهي مسرحية موسيقية مبنية على أغاني هاسى توغى ، والتي أخرجتها في مسرح مدينة ستوكهولم . في عام ٢٠١٧ اخرجت زيارة الطبيب في مسرح مدينة مالمومسرحية كما تهوى شكسبير هي مسرحية مثيرة، إذ إنها تتناول قصة حزن الافتراق بين الأخ والأخت، كما أنها تتميز بالرومانسية عندما يقع كل منهما في الحب، هي كوميديا هزلية مفعمة بالتهكم والسخرية اللطيفة في الغالب، مع نهاية سعيدة للأخ والأخت، حيث يجتمعان ثانية معاً كما يجتمع كلاهما بمحبوبه. في الوسط هناك التعقيد المثير: هويات غير صحيحة، تخططلخداع أشخاص حمقى، وشخصان مغروران يحصلات على ما يستحقان.بالرغم من أن بعض الأعراف التي كانت موجودة في وقت شكسبير تعطي المسرحية وجهين مختلفين عن الكوميديا المماثلة من وقتنا الحاضر، إلا أن شكسبير صورها بطريقة جعلها تبدو وكأنها فيلماً تلفزيونياً

فريق مسرحية كما تهوى وليم شكسبير في مسرح مدينة ستوكهولم
ترجمة: جوران يا إريكسون
إخراج: جوانا جاربي
تصميم المجموعة والازياء : ماجا رافن
الموسيقى: مارتن جيرستاد
تصميم الرقصات: بيل هولمبرغ
الاضاءة : باتريك بوغارده
الصوت: توماس بوهلين
الاقنعة : ماتس أولوند
تمثيل الادوار
ماريا لوندكفيست ، لينا ب إريكسون ، ستيف كراتز ، غيرهارد هوبيرستورفر ، ستين ليونججرين
كريستر فانت ، أنيتا إيكستروم ، أندرس جوهانيسون ، فيليكس إنجستروم ، روبرت بانزينبوك
يواكيم ناتيركفيست ، وإلين ماتسون ، وفيليب ألكسندرسون ، وغوستاف دينوف ، وشبلي نيافاراني

عصمان فارس مخرج وناقد مسرحي السويد

https://elaph.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح