أخبار عاجلة

مسرحية “عكس الحب”: ضدّ الحرب

قد تكون الكراهية المضادَّ اللغوي للحب، لكن الحرب تبدو، بشكل ما، مضادّاً فعلياًّ له، من خلال ما يترتّب عليها من مآسٍ فادحة. لعلّ ذلك بعض ما أرادت قوله مسرحية “عكس الحب”، التي عُرضت أمس في “المسرح الوطني محي الدين باشطارزي” في الجزائر العاصمة، بعد أن عُرضت، قبل أيام، ضمن فعاليات الدورة السابعة من “المهرجان الدولي للمسرح المحترف”، المتواصلة في بجاية حتّى يوم غدٍ. يتناول المونولوغ، الذي اقتبسه وأخرجه الفرنسي دومينيك لورسيل عن مذكّرات الكاتب الجزائري مولود فرعون (1913 – 1962)، حرب الجزائر من أجل الاستقلال، وفشل الاستعمار الفرنسي في البقاء فيها، مع نبرة تدين جرائم الاحتلال. من خلال لوحات تمثيلية مؤثّثة بعزف كمان، تطرّق الممثّل سامويل شورين إلى العلاقات الإنسانية في ظلّ تصاعد العنف وما نتج عن الحرب من مشاهد ومشاعر متناقضة: العنف والخوف والشجاعة والتعذيب والانتهاكات الممنهجة والإضراب والموت. العمل أنتجته قبل سنوات شركة لورسيل التي قدّمت عرض “جنون الاستعمار” في الجزائر، ضمن فعاليات الدورة الثانية من “المهرجان الوطني للمسرح المحترف” (2010). ويبدو أن موضوع الاستعمار يمثّل أحد الهواجس الأساسية في الاشتغال المسرحي لـ لورسيل، الذي يعتزم، أيضاً، إنتاج عمل مسرحي عن محاكمة “حمَلة الحقائب” (أوروبيون شاركوا في ثورة التحرير ضد الاستعمار، يُعرفون أيضاً باسم “شبكة جانسون”). “جورنال” أو “يوميات” هي واحدة من مؤلّفات فرعون الذي قُتل على أيدي “المنظّمة السرية” (منظّمة إرهابية فرنسية عارضت استقلال الجزائر) في 15 آذار/ مارس 1962 في الأبيار بالجزائر العاصمة، أي قبل خمسة أيام فقط وقف إطلاق النار، وقبل أربعة أشهر من الاستقلال. ترك فرعون عدّة أعمال أدبية هي: “ابن الفقير” (1950) و”الأرض والدم” (1953) و”أيام في منطقة القبائل” (1954) و”الدروب الوعرة” (1957) و”أشعار سي محند” (1960)، إضافة إلى عدد من الأعمال التي صدرت بعد وفاته، وهي: “جورنال” (1962) و”رسائل إلى أصدقائي” (1969) و”عيد الميلاد” (1972) و”مدينة الورود” (2007). وليست هذه المرة الأولى التي تُقتبس فيها أعمال فرعون إلى المسرح، إذ سبق لـ محمد زمّاش وحامّة ملياني أن قدّما مسرحية “الأرض والدم” عن روايته التي تحمل الاسم نفسه، بينما اقتبس المخرج الجزائري المغترب “يوميات” إلى السينما في فيلم جديد، يُنتظر أن ينطلق تصويره في مسقط رأس الكاتب الجزائري، تيزي هيبل في تيزي وزو، العام المقبل، تزامناً وذكرى اغتياله. –

http://www.alaraby.co.uk/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.