أخبار عاجلة

مسرحية (سيلفي) تنال 4 جوائز بمهرجان المسرح الجامعي في سلطنة عمان # سوريا

تمكن العرض المسرحي السوري “سيلفي” لفرقة المسرح الجامعي بفرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بالسويداء أن يثبت حضوره في المهرجان المسرحي الجامعي الدولي الأول الذي نظمته جامعة صحار في سلطنة عمان بين الـ 24 والـ 27 من آذار الجاري بالتزامن مع احتفالية اليوم العالمي للمسرح حاصداً فيه أربعة جوائز.

العرض الذي أعده وأخرجه الفنان وليد العاقل تم تصويره على خشبة مسرح التربية بالسويداء وإرساله لإدارة المهرجان ليتم عرضه عبر الانترنت نظراً لظروف جائحة كورونا ففاز بجائزة أفضل عرض عربي “مركز أول” لأكبر عدد مشاهدات عربية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وجائزة أفضل عرض عربي متكامل “مركز ثالث” وجائزة أفضل ممثلة عربية للشابة “صبا زهر الدين” عن دورها في العرض فضلاً عن جائزة أفضل سينوغرافيا وإضاءة لمصمم الإضاءة “سلطان نعيم”.

والعمل الذي شارك بالمهرجان ممثلاً لجامعة دمشق بمبادرة من المسرح الجامعي بالسويداء وفقاً لمديره المخرج العاقل رشحته لجنة تحكيم خاصة من كبار المسرحيين العرب من بين 28 عرضاً مقدماً من جامعات عربية مختلفة ليكون ضمن أفضل ” 12 “عرضاً للمشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان.

وسيلفي كما يلفت مخرجه عبارة عن مشهدية مسرحية مأخوذة عن مجموعة مقالات للأديب الراحل محمد الماغوط تحيلنا الى الحياة وتشهدنا على ذواتنا المكسورة من الوجع وتدور فكرته حول بروفة تمثيلية داخل عرض قبل أن يختلف المؤلف والمخرج ليتركا الممثلين في منتصف الطريق الذي يبدؤون بتقديم أنفسهم في مونولوجات ذاتية تتطرق للوضع الراهن لإيصال رسالة وأحاسيس الشباب وتقديم صورة عن المجتمع وتعكس وجهات نظر متباينة وكيف يرى جيل الشباب ذاته وهو على مفترق طرق يحاول صنع مستقبله.

وحفل العرض بثلاثة مستويات من الأداء وفقاً للعاقل وكان مليئا بالتشكيل والإضاءة عبر سينوغرافيا كاملة مع القليل من الديكور.

العرض الذي أداه مجموعة من الشباب والشابات الموهوبين الذين لم يسبق لأغلبهم الصعود على خشبة المسرح كما يوضح مخرجه كان نتاج ورشة مسرحية دامت نحو 7 أشهر للمسرح الجامعي بالسويداء شارك بعدها في مهرجان السويداء المسرحي الرابع في تشرين الثاني الماضي ونال جائزة أفضل سينوغرافيا ليعود ويثبت حضوره الكبير في مهرجان صحار مثبتاً قدرة الشباب السوري رغم جميع الظروف على الإبداع والتميز وحمل رسالة المحبة والعروبة والأمل بمستقبل أفضل والذي حاول التعبير عنه من خلال مشاركته المسرحية.

الشابة صبا زهر الدين الطالبة في المعهد المصرفي بالسويداء أعربت عن فخرها بنيلها جائزة أفضل ممثلة في المهرجان حيث أدت شخصية المرأة الفقيرة جداً ضمن هذا الزمن التي لا تستطيع إيجاد قوت يومها بفعل آلة الحرب والتهجير لتعبر بعد ترك المخرج والكاتب العمل عن شخصيتها الحقيقية في الحياة التي تدافع عن حلمها دون قيود المجتمع.

واعتبرت رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في السويداء وفاء العفلق أن المشاركة في المهرجان المسرحي بسلطنة عمان باسم سورية وجامعة دمشق ممثلة بفرقة المسرح الجامعي بالسويداء هو شرف كبير وإنجاز للشباب السوري ولا سيما في ظل الحرب التي يتعرض لها بلدنا لنثبت إرادة وقدرة هذا الشباب على العطاء وتمثيل بلده خير تمثيل ورفع رايته عالياً في المحافل الدولية الفنية والثقافية منوهة بجهود المخرج العاقل مدير المسرح الجامعي بالسويداء لتطويره وتمكنه الوصول بمجموعة شباب وشابات موهوبين الى أفضل المستويات.

وشارك في العرض كل من الممثلين سلمان مرشد رضوان وصبا زهر الدين وهلال نصر الدين وقمر ملاك وعمران زين الدين ومرح رحروح وقصي مزهر ونهاوند شلغين وعمران الصفدي وتاج نعيم وتميم حمشو ونغم حاطوم فيما ضم فريق العمل رانيا الخطيب مساعدة مخرج وقصي علم الدين في العزف على آلة العود وساندرا الصريخي في الغناء وشريف المقت في تأليف الاغاني وسلطان نعيم في تصميم الاضاءة.

HomePage

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح