مسرحية جديدة تعزز الإصدارات الأمازيغية بالمغرب

أمازيغية
إصدار مسرحي جديد

مسرحية جديدة تعزز الإصدارات الأمازيغية بالمغرب

صدر، حديثا، عن مطبعة “امبريال” مسرحية جديدة باللغة الأمازيغية تحمل عنوان “يني إشارزن ثغنّانت” للكاتب المسرحي أحمد زاهد.

المسرحية التي تقع في 70 صفحة والمكتوبة باللهجة الريفية، تتكوّن من أربع لوحات هي “محاورات طارق بن زياد وإدريس الأول”، و”المحاكمة”، و”إبليس”، و”الألم”.

وقال مؤلَف المسرحية أحمد زاهد: “يجسّد العمل في مضمونه تجلّيات العناد الذي تترجمه كلمة (ثغنّانت)، وهي الصفة التي تجعل الخصومة سائدة لدى الشّعب الأمازيغي”.

وتابع زاهد قائلا: “المسرحية محاولة لنقد العيوب التي تجعل الأمازيغ يربطون مشاكلهم بالآخرين”، مضيفًا: “راعيت في كتابتها أسلوبا متميزا غير مسبوق يعتمد العبث في تصوير المشاهد المسرحية”.

وللكاتب أحمد زاهد مجموعة من المسرحيات، من أبرزها “إمزران” و”رماس”، كما حصل على عدد من الجوائز الوطنية في كتابة السيناريو والنصوص المسرحية.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح