مسرحية “أولاد با إدريس” تفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان مسرح الشباب بطنجة ـ المغرب

حصلت مسرحية “اولاد با ادريس”، التي قدمتها جمعية عروس الشمال، على الجائزة الكبرى لمهرجان مسرح الشباب، الذي اختتم مساء أول الأمس الأحد بطنجة.

ومنحت جائزة أحسن إخراج خلال هذه الفعالية، التي تنافست خلالها تسعة أعمال مسرحية، لأممية الخدي مخرجة مسرحية “اولاد بادريس” من إبداع جمعية عروس الشمال، وجائزة أحسن سيناريو لمسرحية “الطفولة المغتصبة” لنادي المشعل، وجائزة أحسن ديكور لمسرحية “باريو إسبيسيال” لفرقة أثر للفنون المشهدية.

كما منحت جائزة أحسن دور نسائي للممثلة بثينة بلكوش التي شاركت في مسرحية “أولاد بادريس” لجمعية عروس الشمال، فيما عادت جائزة أحسن دور رجالي للممثل محمد المهدي الشاوني المشارك في مسرحية “الثقة في أولاد عتيقة” التي قدمها نادي أمان للنجاح.

وقد تميز حفل افتتاح هذه التظاهرة، التي احتضنتها مؤسسة “رامون إي كاخال” بطنجة، بعرض عمل مسرحي بعنوان “باريو سبيسيال” أدته مجموعة بوبين.

وتضمن برنامج هذه التظاهرة، التي نظمتها على مدى أربعة أيام جمعية عروس الشمال للثقافة من أجل التنمية، بمشاركة جمعيات ونوادي المسرح من مختلف المؤسسات التعليمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، تقديم عروض مسرحية وفقرات غنائية وعروض للرقص.

وتنافس على نيل جائزة هذه الدورة كل من مسرحية “الطفولة المغتصبة” لنادي المشعل، و”الثقة في اولاد عتيقة” لنادي أمان للنجاح، و”ربيع عربي” لثانوية الإمام الغزالي، و”تنظيم الأسرة” لنادي الانبعاث، و”أطار” لستانسلافسكي، و”فهم تسطا” لماويد ما، و”اولاد با دريس” لعروس الشمال و”أسطورة الخوف” لثانوية ابن الخطيب.

عن: و م ع

عن بشرى عمور

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.