مسابقة مسرحية عن بعد تتحدى “الحَجر الصحي” #المغرب

مسابقة مسرحية عن بعد تتحدى “الحَجر الصحي” #المغرب

تستمرّ الفعاليات المواكبة للوقت الضّائع من “الحَجر الصّحّيّ” في معظم أنحاء المملكة، بإعلان المديرية الإقليمية للثقافة بالجديدة وسيدي بنور فتح باب المشاركة في “مسابقة للتشخيص المسرحي عن بعد”.

وتتوجّه هذه المسابقة إلى فئتين، هما: فئة اليافعين المتراوِحَة أعمارهم بين 13 و17 سنة، وفئة الشباب والكبار ابتداء من ثمان عشرة سنة.

وتخاطب مسابقة “التّشخيص المسرحي عن بعد”، التي ينظّمها مسرح الحي البرتغالي بالجديدة، بإشراف المديرية الإقليمية للثقافة بالجديدة وسيدي بنور، وشراكة مع الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية، من لهم “موهبة التمثيل ويريدون إبرازها للعموم”.

وتشترط المسابقة أن يكتب المترشّح مشهدا حول “موضوع كورونا”، وأن يتضمّن نصّه المسرحيّ رسالة إيجابية لِمُشاهده حول الجائحة، دون أن يهمّ إن كان المؤدي عاش الحالة أو هي فقط من بنات مخيلته.

كما تشترط “مسابقة التشخيص المسرحي عن بعد” أن يؤدّي المترشّح المشهد، ويسجله في البيت، عبر هاتف ذكي أو أي آلة تسجيل متاحة، وألّا يتعدّى المشهد 7 دقائق، مع تسجيل الملف النهائي بصيغة (MP4).

(هيسبريس – المغرب)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح