أخبار عاجلة

مسؤول ثقافي كويتي: مهرجان (الكويت للمونودراما) تظاهرة رصينة تأصل فنون المسرح الجاد

أكد مسؤول ثقافي كويتي مساء اليوم الاربعاء ان مهرجان الكويت الدولي للمونودراما يشكل تظاهرة مسرحية رصينة تعمل على اعادة تأصيل فنون المسرح الجاد الذي يعمل على خدمة المجتمع ويحافظ على العادات والتقاليد.
وقال الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي الدكتور بدر الدويش في كلمة خلال حفل افتتاح المهرجان على مسرح الدسمة برعاية وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري ان دلالات المهرجان في دورته الخامسة وما قدمه من دورات سابقة تشير الى نجاحه في تحقيق الاهداف التي اقيم من اجلها.
وذكر ان ان القائمين عليه يبذلون الجهود لايجاد ظروف افضل لتحقيق شروط الرقي وتطوير هذا الفن المسرحي الجميل وتشجيع ودعم الكوادر الشابة والموهوبة من ابناء الكويت لتقديم مواهبهم وابداعاتهم في كل عناصر العمل المسرحي.
واعتبر ان اختيار اسم الفنان الكويتي جاسم النبهان كشخصية محورية للمهرجان هو اختيار مستحق لما يمثله هذا الفنان القدير وما قدمه من اسهامات كبيرة على مدى سنوات في خدمة الحركة المسرحية والفنية في الكويت وخارجها.
وأكد الدويش ان المجلس الوطني لا يألو جهدا في تشجيع المبادرات الشبابية الجادة وتقديم كل الدعم لمثل هذه الأنشطة الثقافية والفنية التي تشكل اضافة هامة لعمل المجلس في رعاية وتشجيع الثقافة والفنون والآداب.
ومن جانبه قال مؤسس ورئيس مهرجان الكويت الدولي للمونودراما جمال اللهو في كلمة مماثلة ان المسرح يعد من اهم المراكز الاشعاعية والثقافية في اي بلد لما له من تأثير مباشر وغير مباشر على المجتمع.
واكد اهمية المسرح ودوره التنموي كأحد منابر الأدب والثقافة فضلا عن دوره المهم في تحقيق اهداف الدولة التربوية والاخلاقية والامنية وترسيخ الهوية الوطنية داعيا الجميع الى الثقة في قدرات الشباب عماد الوطن.
وذكر ان شباب الكويت تعلم وتربي على تحقيق النجاحات واستطاع ان يحقق بالفعل نجاحات في الرياضة والفن والادب والاختراعات والابتكارات والأعمال الانسانية.
ومن جهته اعرب الفنان جاسم النبهان في كلمة مماثلة عن فخره واعتزازه بهذا التكريم واختياره شخصية المهرجان في دورته الخامسة متقدما بجزيل الشكر للقائمين على المهرجان ولكل من حضر ليشارك في تكريمه.
واضاف ان شمعة المهرجان لن تنطفئ لانها تعبير عن كل فنان شهدته الحركة المسرحية في الكويت منذ انطلاقتها مشيرا الى ان عطاءات فناني الكويت دفعت المسرح الى التنافس مع المسارع العربية واستطاع ان يحقق العديد من الانجازات.
واكد ان الفنان الكويتي ملتزم ويمتلك رادع داخلي لكل ما يسئ للمجتمع “الا انه يعبر بشكل واضح ولا يخفي شئ” داعيا وزارة الاعلام والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لتكوين فرقة قومية للمسرح الكويتي.
وبدوره قال الكاتب والمخرج المسرحي السعودي فهد الحارثي في كلمة نيابة عن ضيوف المهرجان ان اقامة مهرجان للمونودراما في الكويت كان حلما لدى مؤسسه جمال اللهو الى ان تحقق لافتا الى ان المونودراما فن صعب.
وتتضمن الدورة الخامسة لمهرجان الكويت لدولي للمونودراما التي تستمر حتى 30 الجاري وتحمل اسم الفنان الكويتي القدير جاسم النبهان تكريما وعرفانا لمسيرته الفنية عشرة عروض مسرحية محلية وخليجية وعربية وأوروبية منها عرضان محليان هما (سبيليات اسماعيل) لفرقة لوياك و(سعاد) لفرقة الجيل الواعي.
كما تتضمن عروضا خليجية هي (ابو الأذنين) من المملكة العربية السعودية و(سقاي الماي) من دولة قطر و(سلك) من دولة الإمارات العربية المتحدة و(سأبحر) من مملكة البحرين.
ويشتمل المهرجان ايضا على عرضين تشارك بهما الاردن هما (سأموت في المنفى) و(العاصفة) إضافة إلى عرض من مصر بعنوان (رؤى) وعرض من اسبانيا بعنوان (لا تنساني).
وستقام خلال أيام المهرجان ورشة فنية للرسم التشكيلي بعنوان (المونودراما .. تتحدث تشكيليا) باشراف الفنان العالمي الكويتي ناجي الحاي. (النهاية) م ر ف / ف ش

 

https://www.kuna.net.kw/

https://www.kuna.net.kw/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.