أخبار عاجلة

مدير مهرجان المسرح الجامعي بعد الهجوم ضد «الحاسمة»: نحن المسؤولون

علي فايع (أبها)

واصل مهرجان المسرح الجامعي الأول الذي تستضيفه جامعة الملك خالد بأبها، عروضه لليوم الثالث بعرضين؛ «المحطة لا تغادر» لجامعة جازان، و«الحاسمة» لجامعة عبدالرحمن بن فيصل.

على صعيد متصل، هاجم مسرحيون في الجلسة التطبيقية لعرض مسرحية «الحاسمة» لجامعة عبدالرحمن بن فيصل لجنة المشاهدة التي أجازت العمل، إذ تساءل الممثل والمخرج المسرحي سامي الزهراني: أين كانت اللجنة المشاهدة عن العمل؟ وكيف قبلته؟ مؤكدا أن الطلاب أدوا دورهم، ولكن «الجناية» على لجنة المشاهدة التي تتحمل تبعاتها.

أما المخرج المسرحي راشد الورثان، فقال: هناك نقاط ضعف في المسرحية، ويجب علينا أن نشير إليها بوضوح ليتم التصحيح، فما قدم ليس عرضا مسرحيا، بل عمل لا يحتمل النقد، والوضوح مطلب، والجامعة قادمة من الدمام المنطقة التي تعرف المسرح جيدا.

فيما حمّل الدكتور منصور الحارثي النظام الجامعي المسؤولية، لأنه لم يحترم المسرح طوال السنوات الماضية، وأساتذة الجامعات لم يحترموا الممثل المسرحي، إضافة إلى المجتمع الذي يرى المسرح حراما، مطالبا الجامعات بهدم أسوارها والذهاب إلى جمعيات الثقافة والفنون وإلى المسرحيين وأصحاب التجارب الحقيقية في هذا الفن.

وفي الوقت الذي دافع ناصر الأسمري عن الجامعة موجها اللوم بشكل مباشر لجمعيات الثقافة والفنون لأنها لا تستقبل المسرحيين ولا تعمل على تأهيلهم، فإن خالد أبو علي رأى أن النادي المسرحي في الجامعة له سنة منذ تأسيسه، والواجب أن ينظر النقاد للجانب الإيجابي ويُعزز، مضيفا أن جمعية الثقافة والفنون بالدمام لم تتجاوب معهم مع أنهم طلبوا منها العون.

بدوره، قال مدير المهرجان الدكتور محمد آل مبارك: إن تسجيل الجامعة لأول مشاركة مسرحية لها في هذا المهرجان يعد إنجازا كبيرا للمهرجان، وبرأ لجنة المشاهدة من المسؤولية، لأن مدير جامعة الملك خالد وجه بقبول أي جامعة دون استثناء، ما لم يكن هناك مانع أخلاقي في العرض.

 

http://www.okaz.com.sa/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.