أخبار عاجلة

مخلد الزيودي يصوّر الإنسان الذي تحول إلى وحش/ناجية السميري

يبدو أن المسرح العربي لن يكون بمعزل عمّا يجري في المشهد السياسي والاجتماعي الذي يطفو على خارطة الأحداث في السنوات الأخيرة وتحديدا ما أسفرت عنه الثورات العربية من خيبات وانكسارات انعكست على الفرد والمجتمع، ويتضح هذا جليا في أغلب الأعمال المنتجة حديثا والتي تستضيفها الدورة الثامنة عشرة لأيام قرطاج المسرحية كما سبق وقدمنا المشاركة العراقية «ستريبتيز» التي تغوص في الوجع العراقي اليوم من خلال عائلة تبحث لها عن وطن بديل في ظل ما تعيشه من تشرد وتفكك.
تأتي المسرحية الأردنية «الرخ» نص الدكتور محمد صبري سينوغرافيا وإخراج محمد الزيودي لتغوص بدورها في ما يجري في العالم من حروب وقتل ودمار  يحاول المخرج اختزالها ليكشف كيف استطاعت هذه الأحداث التي يتابعها الإنسان يوميا أن تجعل منه مسخا مجردا من المشاعر الإنسانية وكذلك كيف استطاع الإعلام أن يزرع الخوف/الوحش في نفوس البسطاء فجعلهم يعيشون في قلق دائم حتى أنه حوّلهم الى قطيع من الكلاب التي تنهش بعضها، مجردة من أي حس أو صفة آدمية بينما صناع الموت أصحاب المصالح الكبرى يراقبون بتمعن وفرح هذا الخراب الذي صنعته أيديهم ويحصون ثرواتهم التي تتعاظم كل يوم بنفس الحجم التي تتعاظم فيه الكوارث وضحايا الحروب… كل هذا يسوقه المخرج وكاتب النص من خلال حكاية عائلة تقيم في بيت آيل للسقوط وتستغله للعمل  في مجال الخياطة، أب وأم وإبن، في عزلة ولامبالاة، هم يخيطون ما يفصّله غيرهم في الخارج…
«الرخ» مسرحية تطرح أسئلة موجعة تعيد وعيا مفقودا في تعامل الفرد مع نفسه ومع الآخر ومع الخارج، وجع يعيد إنتاج الذات من جديد وفق رؤية بعيدة عما بلغناه اليوم. يقوم بأدوار هذا العمل الأردني كل من أحمد العمري ودلال فياض وحسن خمايسة ومحمد الإدريسي.

المصدر/ اليوم

محمد سامي / موقع الخشبة

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.