أخبار عاجلة

محمد صبحي: أنا ولينين الرملي بنينا 3 مسارح مع بعض.. ومفيش فنان في مصر عملها #مصر

 

قال الفنان محمد صبحي، إن الكاتب الراحل لينين الرملي طرح عددا مهما من القضايا الحقيقية في أعماله، لافتًا إلى أنه كان يرغب في كتابة أعمال قيمة مثل “شكسبير“.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “رأي عام”، المذاع على قناة “ten”، تقديم عمرو عبد الحميد، أن لينين الرملي كان يكتب عن الهم الوطني والإنساني، لافتًا إلى أنه كان عاشقًا للمسرح بصدق.

وأعرب “صبحي”، عن استيائه من عدم اهتمام الإعلام برحيل الكاتب المسرحي الكبير لينين الرملي، لافتًا إلى أن قليلا من القنوات اهتم برحيله، معقبًا: “لينين أعطى مصر كتير ومش قليل ولو حد تاني كان اتعمل سرادقات في القنوات“.

وتوفي الكاتب المسرحي لينين الرملي، عن عمر ناهز الـ 75 عاما، وذلك بعد رحلة صراع طويلة مع المرض.

وولد لينين فتحي عبد الله فكري الرملي في 18 أغسطس 1945 بالقاهرة، وهو كاتب مسرحي مصري بارز، كوّن ثنائياً فنيا مع الممثل محمد صبحي في العديد من أبرز مسرحياته.

وأبرز ما يميز هذا الكاتب هو حسه الكوميدي المرير، بمعنى أنه يكتب كتابة ضاحكة ولكنها تعطي نفس التأثير التراجيدي من نقد الذات والسخرية من الواقع المرير وتناقض شخصياته البلهاء والمتغطرسة المغترة بغبائها.

ومن أبرز سمات أسلوبه أيضا، وهي نقطة فنية دقيقة لممارسي الكتابة والمشاهدة على المسرح الخاص في وقت واحد هي أن الضحك والكوميديا لا يتوقفان أثناء تحرك الحدث دراميا أو العكس، بمعنى أن الحدث والنمو الدرامي للموقف لا يتوقفان مطلقا أثناء العمل المسرحي فالضحك والدراما يتلازمان طوال الوقت، وهذا شيء يدرك صعوبته من يعملون في مسرح الكوميديا.

إبراهيم سعيد

https://www.youm7.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح