أخبار عاجلة

متعة الرؤى الاسطورية بسينوغرافيا “سيد الخواتم The Lord Of The Rings”

رواية ثلاثية ” سيد الخواتم ” للكاتب البريطاني “ج. ر. ر. تولكين Tolkien ” ، والتى كتبها في الثلاثيناتِ من القرن العشرين رواية خيالية ملحمية ، و هى احد الاساطير الماخوذه عن “الميثولوجى الإسكندنافيةNorse mythology” ، وهي معتقدات وأساطير سكان المناطق الإسكندنافية (النرويج، السويد، الدنمارك، آيسلندا) قبل تحولهم إلى المسيحية ، و تتحدث الاساطير فى مجملها عن العوالم الغريبة وقصص الآلهة والكائنات الخارقة وكيفية بناء العالم وملحمة النهاية وكذلك عن أبطال وملوك من البشر و الملاحم التي صاغتها إنجازاتهم .
لعبت هذه الأساطير دوراً كبيراً في حياة الأفراد قديما ، وما زالت بعض التقاليد المتعلقة بها تمارس في وقتنا الحاضر، وكان لأساطير الميثولوجيا الاسكندنافية تأثيرا كبيرا على مجالات الفنون والخيال، وكانت مصدر إلهام للعديد من المؤلفين والمنتجين والموسيقين والرسّامين وغيرها من الفنون، وأُنتجت عدة أفلام تتحدث عنها ، بالاضافة لألعاب الفيديو والتى استلهمت عوالمها من هذه الميثولوجيا، مثل لعبة” “World of War craft.
عُرضت ” سيد الخواتم” على خشبة مسرح” “the Theatre Royal Drury Lane بتورنتو بكندا عام 2006م للمخرج “ماثيو وركاس “Matthew Warchus*، ومصممَ العرض والملابس” روب هويل Rob Howell”، واستغرق العرض ثلاث ساعات ونصف . تقع أحداث سيد الخواتم في أرض يعتقد المؤلف أنها تقع في مكان يسمى الأرض الوسطى قبل بدء التاريخ، وبعد سقوط أطلنطس ، وتحكي القصة عن شعوب مثل الهوبيت، البشر، الأقزام، السحرة، الأوروكاي، الغيلان ، ويدورالعرض فى إطار تاريخى أسطورى حول الصراع القائم بين عدد من الشخصيات الطيبة والشريرة للبحث عن خاتم ذى قوة خارقة ، ومحاولة الشخصيات الطيبة فى العرض للتخلص من الخاتم لما سببه من حروب ومشكلات .
المصمم “روب هويل Rob Howell “هومصمم مناظر مسرحى وملابس لعدد من العروض المسرحية، صمم العديد من عروض الأوبرا والمسرح ، كما عمل منذ عام 1993م كمصمم للإعلانات ومخرج لعدد من العروض ، وصمم تترات الأفلام والتلفاز وصمم عناوين حفل MTV ، وأخرج حفلات لقنوات تلفزيونية . و صمم عرض “الغرب الحقيقى True West ” و “الخيانة Betrayal ” وعرض “بوينج – بوينج Boeing-Boeing ” و “الخِرِّيج The Graduate”، كذلك صمم عرض “ڤاسا Vassa” و”ريتشارد الثالث “Richard III وعرض ” مَعْرِضُ الوُحُوش الزجاجية The Glass Menagerie ” ، وحصل عام 2000 على جائزة اوليفر Olivier Award كأفضل مصمم لعرض “تروليس وكريسيد Troilus and Cressida” وحصل على جائزة اوليفر مرة أخرى عام 2006 م عن تصميمه لعرض “هيدا جابلر Hedda Gabler ” ، كما رشح لنفس الجائزة عن تصميمه لمناظر وأزياء عرض “سيد الخواتم Lord of the Rings” ، وحصل على جائزة تونى Tony Award Best Scenic Design لتصميمه عرض The Norman Conquests عام 2009.

التصميم عبارة عن منصة دوّارة هائلة ذات شبكة معقدة من الدعائم والماكينات ، وأعيد بناء منصة المسرح لملاءمة العرض، من خلال تركيبات بنائية من الفولاذ، وتم التحكم بشكل آلى فى حركة الخشبة ، والبناء القرصى يتكون من عدد من الأقسام التى تدور مع بعضها أو كل على حده ، بالإضافة لقرص دوار خارجى بدون مصعد ، وثبتت عدد من الإضاءات LEDs فى الخشبة لسهولة حركة الممثلين فى الظلام . ويعتمد التصميم على العلاقات الشكلية الناتجة عن الأشكال الدائرية الهندسية من شاشة دائرية ، فتحات وقرص دوار مركزى، و لا تشعر في التصميم بالتزاحم أو الملل رغم تكثيف العناصر المنظرية، والجزء الأساسى فى التصميمِ هو الخشبة الدوّارة والتى يمكن رفعها بواسطة عدد من المصاعد، وفى أحد المشاهد يظهر كوخ حيث يسكن الجن فى مكان عالى عبارة عن نصف فقاعة ذات خمسة أذرع، ويتفرع من كل ذراع أفرع أصغر، والمشهد نصف دائرى يتم التحكم فى حركته آلياً ويمكنه الدوران لخلق كوخ متحرك يمكن رؤيته من كل الزوايا.
أثناء العرض يظهر الممثلون بشكل مفاجىء فوق مصعد يبزغ مِن الفتحة السحرية تحت خشبة المسرح، كما التف عدد من المصاعدِ حول المصعدِ المركزيِ ، واستخدمها الممثلون فى حركات الارتفاع والانخفاض بمشهد الانتصار، أما فى مشهد المعركة فترتفع الخشبة وتنزل لأسفل استعداداً للمعركة ثم اقتحام القلعة. كما ظهر بالعرض خيولِ هيكليةِ كبيرةِ يركبها الممثلون، واستخدمت “حوائط الفيديو LED wall ” الدائرية ، بالإضافة للصور المسقطة والتى اعتلت المنصة فى بداية العرض ، وذلك بإسقاط الصور بواسطة جهازى إضاءة على المنصة ، وثُبتا على بلكون منخفض فى مقدمة المسرح، كما وضعت شاشتى إسقاط خلفى أمام” شاشة الفيديو ” LED wall وتم إسقاط الصور عليها.
أما تجهيزات الإضاءة فتميزت بالمرونة ، والإضاءة تشبه الإضاءة السينمائية التى تتتبع الرحلة القصصية من الضوء الى الإظلام ، واستخدم فيها أجهزة vari-lite، وكشافات تتبع وأجهزة فريزنيل HMI Fresnels وأجهزة ستراند Strand وأجهزة أشعة beamlights ،وأجهزة إسقاط وأجهزة وميض Atomic Strobe ، وأجهزة بار، وأمشاط إضاءة ministrips، و الإضاءات بألوان الأخضر للشجر لإعطاء إحساس منتصف الصيف ، وألوان العنبر والذهبى والأحمر لإعطاء الإحساس بالخريف ، وتنوعت الخدع والمؤثرات من ضباب ورياح. وعَبَّرَت الحركة عن الصراع الدرامي بين الخير والشر ، وخلقت أشكالاً جديدة من التكوينات المتغيرة بصرياً ، واستطاع المخرج إظهار جماليات التصميم السينوغرافى بإيقاعاته المتغيرة ، و نجح في التوفيق بين حركة الممثلين والتغيرات السينوغرافيه الشكليه ، وعملت السينوغرافيا متغيرة التكوين على استيقاف المتلقي وجعله في حوار مشترك مع سينوغرافيا العرض ، حيث التأمل في عالم اسطورى خيالى بلغة بصرية،وأحدث التغيراالمفاجىء وغير المتوقع فى العرض متعة وتفاعلاً مع الجمهور .

الهوامش:
* ماثيو ورشيس (1966- ) مخرج درس الموسيقى والدراما وأخرج عدد من العروض المسرحية مثل Much Ado About Nothing ، Henry V، The Suicide ،Hamlet ، Troilus and Cressida ((http://en.wikipedia.org/wiki/Matthew_Warchus.
-http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%8A%D8%AB%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A7_%D8%A5%D8%B3%D9%83%D9%86%D8%AF%D9%86%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9
– http://www.myfonts.com/person/howell/Robert
-http://ar.wikipedia.org/wiki/
– http://www.ibdb.com/person.asp?ID=75896
– http://www.playbill.com/celebritybuzz/whoswho/biography/11765
http://www.dailymail.co.uk/pages/live/articles/showbiz/showbiznews.html?in_article_id=439675&in_page_id=1766
-http://livedesignonline.com/mag/tolkien_points/ – 89k


المصدر : مجلة الفنون المسرحية – د. راندا طه 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.