أخبار عاجلة

ماهي السينوغرافيا ، و من هو السينوغراف ؟!

image

  • ستيف ستف
  • ترجمها للعربية : محمد عزام الجراح

لسنوات عديدة كانت هناك مناقشات ساخنة في جلسات مؤتمر معهد الولايات المتحدة لتقنيات المسرح بشأن تعريف السينوغرافيا والسينوغرافي !

في بلدان أخرى غير الولايات المتحدة السينوغرافي هو مصمم مسرحي متخصص في تصميم جميع العناصر البصرية للعرض المسرحي، وذلك باستخدام نهج كوني شامل مفهوم.

الخلافات التي أعرب عنها في جلسات المؤتمر عكست حقيقة وهي أنه في الولايات المتحدة الأمريكية معظم الإنتاج يتم من قبل فريق من المصممين وليس مصمم واحد فقط.

تم تعديل طرق عمل السينوغرافي في بلدان أخرى من العالم حيث ليس من غير المألوف بالنسبة لمصمم واحد ليكون مسؤولا عن عناصر التصميم كاملة في العمل الأدائي. الفترة الزمنية للعمل الادائي ما قبل الإنتاج وعادة ما تكون أكثر سخاء بسبب الدعم التمويلي من الدولة لانتاج الاعمال المسرحية. المصممين والفنيين غالبا ما يعملون على أجور ثابتة شهرية او سنوية وبالتالي يتم استقصاء اجورهم من تكلفة الإنتاج ونتيجة لذلك هناك ما يكفي من الوقت لفرد واحد للبحث والتصميم والإشراف على تنفيذ جميع العناصر التي تشكل الإنتاج.

في الولايات المتحدة، يتم التقليل من اعمال ووقت التحضير للاعمال المسرحية التجارية ما قبل الإنتاج إلى الحد الادنى لان الدعم المالي من المنتجين قليل جدا وفي الوقت نفسه هناك حاجة إلى ارباح سريعة. في المسرح الإقليمي الجمهور محدود وهناك حاجة إلى اعمال جديدة بشكل منتظم للحفاظ على عودة الجمهور. قصر فترة التحضير لمثل هذه الاعمال ما قبل الإنتاج يضع مسؤوليات التصميم وتقسيمها على “المتخصصين” للتأكد من أن يعطى كل مجال الاهتمام الكامل المطلوب. ونتيجة لذلك فان المصممين وبشكل تعاوني يعملون بنجاح من أجل أن يكونوا قادرين على خلق تصميم متماسك يودي الغرض.

مع مرور الوقت أصبح من المقبول على نطاق واسع استخدام مصطلح سينوغرافيا من قبل الأجيال الجديدة الذين “كبروا” معه. بالنسبة لنا نحن الذين اتينا في “الأيام الأولى” جربنا إنشاء طريقة ما من الاقتراب من تصميم بيئة العمل ألادائي، وكانت معركة مثيرة من الكلمات والأفكار. نحن المتخصصون في تصور الشخصيات وجدناها من الصعوبة في إقناع الكثيرين الذين يعتقدون أن السينوغرافي بامكانه تصميم كامل لكل من عناصر السينوغراغيا والتي تتألف من الديكور والاضاءة والصوت والاكسسورات وايضا تصميم الأزياء.

هناك كتاب رائع نشر في عام 2002 للكاتبة البريطانية باميلا هوارد يفسر: ما هو السينوغرافي؟
تقول بشكل جيد للغاية لنا جميعا. وأقتبس هنا بعض كلامها:
“السينوغرافي بصريا يحرر ماوراء النص والقصة عن طريق خلق عالم نراه باعيننا ولاتسمعه آذاننا “.

“السينوغرافي بطبيعته مثرثر ثقافي، يبتهج في البحث عن الأشياء الزائلة من التاريخ وعلم الاجتماع. المجموعات المتنوعة من العمل الذي يطرح نفسه هو جزء من سحر هذا الموضوع ويلبي الفضول المتأصل والنهم الذي يولد المعرفة ليعرف ليس فقط الأحداث الكبرى في التاريخ و التفاصيل الدقيقة بل كيف كان يعيش الناس، ياكلون، يرتدون، يغتسلون، يحصلوا على مصدر رزقهم. ”

“السينوغرافيا – خلق الفضاء المسرحي – لا وجود لها في العمل الفني القائم بذاته لوحدها … السينوغرافيا هي دائما غير مكتملة حتى ياتي الممثل الى خشبة المسرح ويحرك الجمهور. وعلاوة على ذلك السينوغرافيا هي بيان مشترك للمخرج والفنان التشكيلي ووجهة نظرهم من المسرحية والأوبرا أو العمل الراقص التي يتم عرضه على الجمهور كقطعة موحدة من العمل “.

“السينوغرافي يجب أن يكون فنان يفهم كيفية العمل مع ودمج أفكار المخرج، فهم النص ككاتب، يكون حساس لاحتياجات الممثل الذي يواجه الجمهور، وخلق فضاءات الخيال الملائمة للإنتاج ……… ”

(فهم أيضا الموسيقى والصوت كموسيقي وملحن، والحركات كراقص ، وتأثيرات الضوء والظل كرسام فنون جميلة ومصور فوتغرافي)

 

عن إبراهيم الحارثي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.