أخبار عاجلة

لعشقها المسرح.. محامية تتحول لصانعة عرائس الماريونيت – مصر

موهبة شابة تفردت بتصنيع عرائس “الماريونيت” وتصميم المسرح وتأليف المسرحيات والإشراف ـ وحدهاـ على كل ذلك، كما أنها محامية، فلم تنس مهنتها الأصلية.
رانيا رأفت المحامية وصانعة العرائس تقول لـ”مصر العربية”: تخرجت من كلية الحقوق عين شمس عملت  بالمحاماة، بس منستش حبى للعرايس واتعلمت أعملها بإيدى وعملت مسرح سميته (البرجولا) ومعظم المسرحيات اللي بقدمها بتكون بنهكة قانونية نظرًا لطبيعة شغلى” .

وتبنت صانعة العرائس تدريب شباب للالتحاق بالمسرح وتعليمهم فقدمت معهم ـ حتى الأن ـ 55 مسرحية طافت بهم محافظات مصر.

وعن الصعوبات التي واجهتها في مهنتها الجديدة، أكدت أن الأمور المادية كانت هي العائق الأكبر، حيث أن المسرحية تحتاج لمبالغ كبيرة من المال ولا يوجد داعم لهذا الفن الراقي.
وتمنت رانيا أن تهتم الدولة بمسرح العرائس وتضعه في اهتماماتها، نظرا لما يتمتع به من رقى، حيث أن المسرح بشكل عام يحتاج لدعم حكومي كبير، وتمنت مع هذا أيضًا أن تقيم الدولة مهرجان للعرائس كما فعلت الإمارات وتونس وأوروبا.

 

http://masralekhbaria.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.