أخبار عاجلة

لبيان الرسمي لدائرة السينما والمسرح – وزارة الثقافة العراقية حول مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي

بسم الله الرحمن الرحيم
م/ بيان
أطلعت وزارة الثقافة /دائرة السينما والمسرح على البيان الصادر من إدارة مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي بخصوص عدم إشراك عرض عراقي في دورة هذا العام والذي يسمي الملاحظات والأعتراضات على هذا التغييب بانها (أتهامات متداولة) ومثلما تريد أدارة المهرجان النأي بنفسها عن ما أسمته (بالمزايدات) فأن دائرة السينما والمسرح وعبر فرقتها الأم الفرقة الوطنية للتمثيل والتي تأسست عام 1964 . والمسرح العراقي الذي يتجاوز عمره أكثر من مائتي عام أنما تؤكد بانها كانت ومازالت داعمة لهذا المهرجان وشاركت فيه بفعالية منذ الدورات الأولى وفازت أعمالها لأكثر من (8) دورات بجوائز هامة وترشيحات أهم .. وهي أيضا تستغرب من هذا البيان الذي يقلب الحقائق ويحاول تسسويق تبريرات بعضها غير صحيحة وبعضها يعد التفافاُ على خصوصية العرض العراقي الخارج من داخل البلاد ومعملها الفني .. وتود دائرة السينما والمسرح أن توضح للرأي العام ولأدارة المهرجان مايلي :-
1- أن العروض العراقيةالتي ارسلت وحسب الأصول الى إدارة المهرجان لم يكن من بينها عرض واحد للمونودراما وأنما هي عروض متنوعة الأساليب والأفكار وهذا يدعونا الى الأستغراب من قرار (لجنة مستقلة ومحايدة وتلتزم بمعيار الجودة الفنية والتنوع المشهدي).
2- تحاول إدارة المهرجان تمرير عرض سويدي شبابي لمخرج عراقي وهو عرض مبرمج ضمن العروض الأجنبية وتعطي نفسها الحق بتسميته على أنه عرض عراقي وتغيب العروض العراقية القادمة من داخل البلاد والتي تؤكد دائرتنا على أنها عروض حازت على جوائز مهمة ولها رصيد نقدي مهم .
3- لم تذكر دائرتنا أن الأمر مقصوداً ولم تدخل في تفاصيل خارجة عن واجبها المهني وأنما كانت تنتظر توضيحا لهذا التغييب والذي جاء مخيباً للأمال ولا يلبي حاجة مسرحيينا الى مزيد من الصدق والشفافية والتعامل الأبداعي .
نتمنى أن تعرف إدارة المهرجان أن التمثيل الحقيقي للمسرح العراقي عبر عروض مسرحية لها رصيدها التأريخي والفني الكبير .

قسم العلاقات والأعلام
لدائرة السينما والمسرح

محمد سامي/ موقع الخشبة

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.