كلمة السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار د.حسن ناظم في افتتاح الدورة الأولى من مهرجان العراق الوطني للمسرح

كلمة السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار د.حسن ناظم

في افتتاح الدورة الأولى من مهرجان العراق الوطني للمسرح

     مهرجان المسرح هذا، مناسبة تحية وإكبار للفنانين العراقيين وتحية للفن العراقي، الذي يبدع في ظروف صعبة وغير مواتية للإبداع، لكن الروح العراقية المصرة على الإبداع تواصل هذا النهج وهذا الطريق، في المسرح وفي الشعر وفي الفن التشكيلي وفي كل مناحي الإبداع الأخرى وأسأل أحيانا، هل انتهى الفن العراقي في حقبتنا المريرة هذه!  فأصر على أن الأمم لا ينتهي إبداعها في مخاضات السنين الصعبة، ولنا في تاريخنا أسوة حين دمر الماغول بغداد، لم تنتهي حضارة العراق هنا

لا أريد أن أطيل، لكني أقول: إن المسرح حياة والمسرح بصيرة درسته أحد عشر عاما في الجامعات، منذ مواكب النوح على تموز عند العراقيين القدماء مرورا بمسرح الإغريق والرومان ثم مسرح عصر النهضةمنذ شمس الدين بن دانيال وخيال الظل وصولا إلى مارون النقاش وجورج أبيض وحقي الشبلي

تاريخ طويل اعتمدت فيه البشرية على هذا الفن العظيم في التعبير عن الحياة في التعبير عن المأساة والملهاة وخير دليل هذه اللوحة التعبيرية التي رأيناها اليوم على هذه الخشبة.. والتيبحركات وموسيقىانزلت دموعنا.. ما زال المسرح يمثل حياة ويمثل طريقا لبناء أنفسنا وبناء بلدنا.. تحية لكل الجهود التي بذلت من أجل هذه اللحظة.. 

وشكر وافر لفخامة الرئيس الدكتور برهم صالح على دعمه الدائم للثقافة والفن العراقيين

وشكرا لنقابة الفنانين العراقيين على هذا الدأب وعلى هذا العمل المبدع

وشكرا لكم جميعا على هذا الحضور

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح