«كركلا» اللبنانية تلتقي الجمهور الكويتي بعرضين يوم 26 و27 الجاري في المسرح الوطني بمركز جابر

 

 

 

الجمهور الكويتي على موعد مع الفرقة اللبنانية الشهيرة كركلا، الأسبوع المقبل، في عرضي الخميس والجمعة 26 و27 الجاري، على المسرح الوطني بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، ضمن فعاليات الموسم الثقافي الأول.

“كركلا” أول مسرح عربي راقص، تأسس عام 1968 على يد المايسترو اللبناني عبدالحليم كركلا، حيث طوَّر لغة جسدية بناءً على قواعد مارثا غراهام في الرقص، ودمجها بالتقاليد العربية المميزة، ليقدم لنا أسلوب كركلا الفريد. قدم أعماله على أهم مسارح العالم وأبرز العواصم الثقافية، مثل مسرح “الكارنغي هول” في نيويورك و”الكندي سنتر” في واشنطن دي سي، وبلوس أنجلس “باسادينا سيفيك سنتر”، وفي ديترويت على مسرح “فورد إديتوريوم”، وسادلرزويلز في لندن، ومسرح الشانزليزيه ومسرح “الألمبياد” في باريس، والمركز الوطني للفنون الأدائية في بكين، وسادلر ويلز في لندن ولندن كوليسيوم، ومسرح أوساكا الوطني، وأوبرا ريو دي جانيرو وساو باولو، والأوبرا الملكية العمانية، وأوبرا فرانكفورت، وكوالا لمبور غراند أوديتيوريوم. كما كان للفرقة جولات وصولات في كل العالم العربي.
إن رسالة كركلا، هي الإبحار في ذاكرة التراث، بحثا عن القيم الإنسانية ذات الأبعاد الجمالية، لإحياء مسرح عربي معاصر. وعالم الفن رواده صناع الإبداع، الذين من خلال رؤاهم تستمر مسيرة الحضارة.
يقول عبدالحليم كركلا: “أمضيت مسيرتي حاملا رسالة ثقافية لوطننا العربي، محاولا معها القبض على اللاممكن في سبيل إيجاد أعمال فنية تحمل الدهشة والجمال. من صهيل الخيول العربية الأصيلة، إلى عاداتنا وتقاليدنا، ولدت هوية مسرح كركلا”.
 
كركلا يقطف من شجرة الشمس ثمار النور، ومن أساطير الزمان حكايات الأمس، ليرسم فيها حلم الشرق، كي تبقى راية الثقافة العربية ترفرف حول الأرض، وتحط رحالها في مدن الحضارات، التي تعبق بفنون العالم الخالدة، حيث يكرس الفن قيمته، رمزا لرقي الشعوب”.
16 عملاً
ومنذ عام 1968، قدمت “كركلا” أكثر من 16 عرض باليه وموسيقى، منها ما هو مقتبس من مسرحيات شكسبير حلم ليلة صيف، وترويض النمرة، وجعجعة بلا طحن.
وبحصولها على العديد من الجوائز الرفيعة المستوى، استحوذت كركلا على الاهتمام العالمي، بطابعها الشرقي بثرائه وغموضه، المدعوم بأحدث التقنيات العالمية.
ويتعاون مسرح كركلا مع فنانين معروفين عالمياً ورواد في عالم الفنون الأدائية، كما تمتلك مسرحا خاصا بها ومدرسة رقص لاحتضان الأجيال الجديدة الباحثة عن فرصة في مجال المسرح الاستعراضي.
———————————————————-

المصدر : مجلة الفنون المسرحية 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.