أخبار عاجلة

في بعض تفاصيل الأعمال المشاركة في أيام قرطاج المسرحية: السياسي في المسرح، المسرح المسيّس أم مسرحة السياسي ؟

مفيدة خليل – المغرب – مجلة الفنون المسرحية

 

المسرح فعل نقدي ساخر، المسرح اداة للتعبير عن الرفض وفسحة من الحرية في ظل انظمة ربما تمنع حرية التعبير

وان وجدت حرية التعبير في الشوارع تبقى للحركة او الجملة المسرحية تاثيرها الاشد ، في علاقة المسرحي بالسياسي وعلاقة المسرح بالوطن تقدّم مجموعة من العروض المسرحية العربية.

للسياسة تأثيرها على الفنان وللسياسة تأثيرها على المسرح أيضا وفي تظاهرة ايام قرطاج المسرحية تحضر السياسة ويحضر السياسوي في عدد هام من العروض المسرحية، انطلاقا من تونس يكون الموعد اليوم في قاعة الفن الرابع مع العرض الاول لمسرحية «فريديم هاوس» للشاذلي العرفاوي، عمل ينتقد سياسة احد الجنرالات، عمل مشبع بالسياسة.

ومن تونس أيضا يكون الموعد في قاعة المونديال مع مسرحية «الرايونو سيتي» لعلي اليحياوي مسرحية تكشف ضعف الدولة وعجزها على تحقيق العدالة الاجتماعية بين الجهات، من حي الرايونو بمدنين انطلقت الحكاية، حكاية تقصير الدولة مع مواطنيها، قصة سرقة السياسيين لأحلام الشباب وطموحاتهم وقمعها امام سيطرة «الكناترية» و «الراسماليين» و

اصحاب النفوذ السياسي، في الرايونو سيتي نقد للدولة ولنظامها وسياستها غير العادلة، من مدنين الى قفصة، من احاديث الاحياء الشعبية الى احاديث سكان الجبال و مسرحية «حديث الجبال» للهادي عباس عمل ينقد الدولة وسياستها التشغيلية، حديث عن التمييز الاجتماعي و سوء تصرف ساسة الدولة وحكامها، حديث عن وجيعة من يدافعون عن جبلهم فقط لضمان البقاء على قيد الحياة، نص سياسي ساخر وموجع ينقد الدولة وسياستها ويتهمها بالتقصير في حماية ابنائها خاصة من سكنوا قرب الجبال ويتهم الدولة بسبب سياستها الظالمة بدفع الشباب الى الهروب الى حضن «داعش»، هروب قد يؤدي الى «طوفان» حافظ خليفة التي ستعرض يوم 15ديسمبر في قاعة الفن الرابع، الطوفان ربما يدفع المواطن للتامل ولاعادة تأهيل نفسه سياسيا ويتدرب على «تمارين المواطنة» حتى لا يصبح من «الرهوط» وهو اسم مسرحية للمخرج الشاب عماد المي، عمل سياسي ينقد «الحق والواجب» عمل يكشف حقوقك ويعرفك بواجباتك، عمل يتحدث عن المواطنة والمواطن، ينقد سياسة الدولة في التعليم والصحة و الانسانية، في «الرهوط» يضع عماد المي اصبعه على وجيعة التونسيين من السياسة، «الرهوط» ستعرض في التياترو يوم 15ديسمبر في السابعة مساءا.

من تونس الى سوريا مع مسرحية «ستاتيكو» للمخرج جمال شقسير الفتي ستعرض غدا الاحد في قاعة الريو، «ستاتيكو» هي حكاية آلاف السوريين، حكاية من يبحث عن وطن، في قاعة مصغرة تدور احداث المسرحية الناقدة للحرب عمل سياسي يبتعد عن المباشراتية في تناول الحرب ليغوص في الفردانية وتأثير الحرب على الفرد السوري من خلال تقديم شخصية « حكم» الذي يريد الانتحار ويسجل حياته على شريط كاسات قبل ان ينتحر ليترك لمن بعده حكايته، في «ستاتيكو» نبش في جزئيات الفرد وكيفية تاثّره بالسياسة العامة للبلاد، فالفرد كما الوطن يهتزّ ويبحث عن منافذ.

المسرح العراقي متناثر ايضا بحال البلاد وما تعيشه من انشقاقات وفي الدورات السابقة كل الاعمال العراقية تقريبا كانت سياسية وبامتياز، اعمال تنادي بوحدة العراقيين وتنبذ الفرقة بين الطوائف وتنادي بعراق موحد لكل العراقيين وان اختلفت انتماءاتهم الدينية، وفي هذه الدورة تشارك العراق بمسرحية «خيانة» للمخرج جبار جودي التي ستعرض في المسرح البلدي يوم غد 10 ديسمبر في الثامنة والنصف ليلا، عمل يجمع ستة نصوص شكسبيرية في عمل واحد حاول المخرج أن يطوعه للحديث عن شجون العراق ومشاكله عمل ينضح سياسة ونقدا للسياسات في كل أنحاء العالم.

عروض يوم السبت 9 ديسمبر: 

• المسرح البلدي: (المسرح البلدي يحتضن عرضا واحدا يوميا وجميع العروض في الثامنة والنصف مساء)

– Flight over the city من أرمينيا الثامنة والنصف مساء.

• قاعة الفن الرابع: (كل عمل يقدم مرتين عرض اومل في الثالثة والاخر في السابعة مساء).

– «فريديم هاوس» للشاذلي العرفاوي في الساعة الثالثة والسابعة مساء.

• قاعة الريو: (عرضين لكل مسرحية في الثالثة والسابعة طيلة ايام المهرجان).

– «بهيجة» من الجزائر اخراج زياني شريف عياد في الساعة الثالثة والسابعة مساء.

• قاعة المونديال: (عرض وحيد يةوميا في السابعة مساء باستثناء عرض يوم 16ديسمبر يكون في الثالثة).

– «رايونو سيتي» لعلي اليحياوي من تونس السابعة مساء.

• قاعة ابن رشيق: (عرض وحيد لكل عمل وجميعها في الثالثة بعد الزوال).

– «ظلال انثى» لاياد شطناوي الاردن: في الثالثة مساء.

• قاعة الحمراء: (عرض وحيد وجميعها في الخامسة)

– «مذكرات بحار» الكويت ليوسف السريع في الخامسة مساء.

• قاعة التياترو: (عرض وحيد لكل عمل وجميعها في السابعة باستثناء عرض الاحد 10ديسمبر يقدم عرضان أحدهما في العاشرة صباحا)

– «30 وانا حاير فيك» لتوفيق الجبالي تونس الساعة السابعة مساءا.

• قاعة نجمة الشمال: جميع العروض في الثالثة بعد الزوال باستنثاء عرض اليوم في السابعة)

– «ريتشارد الثالث» تونس لنور الدين العاتي في السابعة مساء.

• مدار قرطاج: (عرض وحيد يوميا وجميعه في الخامسة مساء).

– «الليلة الثانية بعد الالف» (تونسي /فرنسي) لشكري علية في الخامسة مساء.

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.