أخبار عاجلة

فى عيد ميلاده الـ76.. لماذا غضب يسري الجندي من مسرح مصر؟

يحتفل الكاتب الكبير يسرى الجندى، هذه الأيام بعامه الـ75، بعدما قدم خلال مشواره الفني الطويل عددًا من الأعمال المهمة والمؤثرة فى تاريخ الدراما المصرية.

ويحتل الجندي موقعًا متميزًا بين كتاب المسرح المصري والعربي باجتهاداته المستمرة في تأصيل شكل مسرحي عربي له رؤاه المعاصرة، مستلهمًا التراث الشعبي، وكان له باع طويل فى الكتابة المسرحية، إذ ناقشت أعماله قضايا مهمة، ومنعت بعض أعماله الأخرى من العرض مثل القضية 2007، التى عرضت 15 يومًا فقط على مسرح الهناجر.

اعتبر من يومها يسرى الجندى أن المسرح فقد بريقه بالنسبة له، ولكنه قدم العديد من التجاربالأخرى، كان آخرها «الإسكافي ملكًا»، التى عرضت عام 2002، واعتبر بعد ذلك كل مايقدم منتجارب على مسرح الدولة ما هو إلا شغل هواة، وكان له رأى خاص فيما يقدمه الفنان أشرف عبد الباقى فى عروض مسرح مصر.

قال يسري الجندي فى تصريحات لـ«الدستور»، إن أشرف يحاول ملء فراغ مسرحي، ولكن ما يقدم لا يعتبر على قدر الأهمية لخشبة المسرح التى قدمت كفاح جيل كامل وقدمت روايات اعتبرت من أفضل ما قدمه المسرح المصرى.

وأضاف: «ليست هذه العروض مسرح وإنما اسكتشات فنية مختلفة ليست مهتمة بقضية»، ولكنه أكد أن أشرف يحسب له محاولات اكتشاف نجوم جديدة ربما يكون لها شأن فى تقديم عروض مختلفة إذا وجد كاتب مسرحى محترف.

 

دعاء عبد المقصود

http://www.dostor.org/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.