فرقه كيميا عوده الأصدقاء بعد 20 عاما

 

تألقت فرقه كيميا المسرحيه بعرضها المميز حيث تجتمع مره اخرى الفرقه من اماكن شتى ومجالات مختلفه على شئ واحد تعشقه المسرح بعد التخرج من الجامعه ب ٢٠ عاما وليكن الخان هو العرض المسرحي الأول لها بعد انقطاع دام طويلا

تدور أحداث المسرحية بإعلان في حقبة عصر الطرابيش يُدعا كل نسل “ابن غانم” هذا الثرى نباش الكنوز الذى عاصر القرن السادس عشر، لاستلام تركة جدهم، فيجتمع ستة من نسله بصاحبة الاعلان في مقر الخان المهجور المهدد بالزلازل في صحراء بعيدة.

ويجلسون السبعة في الخان فيغلق عليهم بابه بحجر كبير عليه نقوش غريبة، ينجح في حلها احدهم، فيكتشفون انه لا حل لفتح الباب أو للحصول على الكنز إلا بقتل ستة منهم ليخرج الكنز للأرض الاولى –فهو في باطن الارض السابعة- ويفتح لهم الباب، فيبدأون في التخلص من بعضهم البعض، ويكتشف أحدهم أن صاحبة الاعلان كانت على علم بهذا السر وأنها جمعتهم لتحصد أرواحهم طمعا في الكنز، حيث استخدمت التفاحة لغواية البلطجى ابن عمهم للتخلص منهم إلى أن تُقرر التخلص ايضا منه في النهاية بتفاحة مسمومة.

 

 

https://www.albidda.net/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح