«فرقة المسرح الكوميدي» كتاب توثيقي يتضمن رؤية نقدية #مصر

 

صدر مؤخرا عن المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية٬ كتابا بعنوان “فرقة المسرح الكوميدي” للدكتور عمرو دوارة.

يذهب “دوارة” في مقدمته للكتاب إلي أنه: “يوثق لمسيرة فرقة من أهم فرقنا المسرحية وأكثرها جماهيرية، وهي الفرقة التي مضى على تأسيسها ما يقرب من ستين عاما. قدمت خلالها عددا كبيرا من العروض المتميزة التي أبدع في تقديمها نخبة من كبار الكتاب والمبدعين في مختلف مفرادات العرض المسرحي، وشارك في بطولتها نخبة كبيرة من كبار نجوم الكوميديا بأجيالهم المتتالية.

ويجب التنويه في هذا الصدد أن هذا الكتاب ليس مجرد كتاب تذكاري كتلك التي تصدر في كثير من الأحيان في عجالة لتواكب بعض الأحداث الفنية – اعتمادا على تلك المشاعر العاطفية – ولكنه كتاب توثيقي يتضمن رؤية نقدية أيضا، وبالتالي فهو محاولة مخلصة لرسم صورة متكاملة ودقيقة لمسيرة الفرقة منذ تأسيسها وحتى نهاية عام 2019.

يضم الكتاب ثمانية فصول وأربعة ملاحق. حيث يتناول الفصل الأول نشأة المسرح المصري بصفة عامة، ونشأة تيار المسرح الكوميدي بصفة خاصة، مع إلقاء الضوء على أهم الفرق المسرحية آنذاك وأهم الظروف السياسية والاقتصادية والإجتماعية المواكبة لتلك النشأة، مع التركيز على مسيرة الفرق الكوميدية الكبرى بالتفصيل، وصولا إلى تأسيس فرقة المسرح الكوميدي.

أما الفصل الثاني فيرصد ويوثق مسيرة فرقة المسرح الكوميدي منذ تأسيسها في إطار مسارح التليفزيون، ثم نقل تبعيتها مع باقي فرق مسارح التليفزيون إلى مؤسسة فنون المسرح والموسيقى والفنون الشعبية، والتي تحولت بعد ذلك إلى البيت الفني للمسرح.

بينما يوثق الفصل الثالث الأسماء والبيانات الشخصية والفنية لجميع المديرين الذين تحملوا مسؤولية إدارة الفرقة٬ مع إيضاح الفترة الزمنية التي تولى كل منهم المسؤولية خلالها.

الفصل الرابع جاء بعنوان “النصوص بين التأليف والترجمة والإقتباس”: وقد تضمن رصد لأسماء جميع المؤلفين والمترجمين والمقتبسين والمعدين الذي ساهموا بإبداعاتهم في تقديم نصوص بالفرقة منذ نشأتها وحتى نهاية 2019، وقد حرصت على تسجيل مساهمة كل منهم بالفرقة مع وضع صورة شخصية للتوثيق.

وفي الفصل الخامس تصنيف لأجيال المخرجين الذين ساهموا في إثراء مسيرة الفرقة بإبداعاتهم سواء كانوا من أعضاء الفرقة أو من خارجها، مع التعريف بكل منهم وبيان عدد العروص التي قام بإخراجها.

الفصل السادس تضمن تصنيفا دقيقا لجميع النجوم والممثلين الذين شاركوا في عروض الفرقة خلال مراحلها المختلفة، سواء هؤلاء النجوم الذين قامت الفرقة باستضافتهم (من خلال التعاقدات) بهدف تحقيق الجذب الجماهيري، أو هؤلاء الممثلون أعضاء الفرقة المعينون.

أما الفصل السابع فتضمن بيانا تفصيليا بأسماء جميع المسارح التي قدمت الفرقة عروضها عليها منذ بداياتها وحتى الآن، مع تسجيل البيانات الأساسية لكل مسرح منها للتعريف به وبمراحل تطوره.

الفصل الثامن جاء بعنوان “علامات مضيئة على الطريق”: وهو يعد من أهم فصول هذا الكتاب، حيث تم من خلاله استعراض التفاصيل الكاملة لعدد أربعة وأربعين عرضا مسرحيا متميزا بنسبة تساوي 35% من إجمال عروض الفرقة تقريبا. مختارة بدقة متناهية من خلال تلك العروض التي نجحت في الجمع بين تحقيق كل من النجاح الجماهير وأيضا النجاح الأدبي بشهادة وإشادات كبار النقاد.

هذا الكتاب يتضمن عدد كبير من الصور الفوتوغرافية النادرة من أرشيف “دوارة” الخاص، وإجمالي عددها بالتحديد 220 صورة، من بينها 51 صورة نادرة لعروض مسرحية، 9 صور لدور العرض المسارح، وعدد 160 صورة شخصية لكبار النجوم والمديرين والمؤلفين والمخرجين والممثلين بالفرقة.

 

 

نضال ممدوح

https://www.dostor.org/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح