(عين) فرع “ثقافة أسوان” يطلق مشروعه لدمج أطفال النوبة وأسوان مسرحيا من خلال العرض المسرحي “بنت السيرك – مصر

مؤخرا.. أطلق المخرج محمد فؤاد، مشروعه المسرحي الذي يهدف لدمج أطفال النوبة وأسوان مسرحياً، فى تجربة لأول مرة بمحافظة أسوان، فى إطار التعاون بين الإدارة العامة لثقافة الطفل بالهيئة العامة لقصور الثقافة، برئاسة الدكتور سيد خطاب، وفرع ثقافة أسوان برئاسة محمد إدريس. وأكد محمد فؤاد بحسب موقع “اليوم السابع “أن أطفال النوبة يعانون كغيرهم من الأطفال الذين يعيشون فى الأقاليم التى تبعد عن العاصمة من نقص الخدمات سواء (اقتصادية – اجتماعية – تعليمية) وغيرها بسبب تهميش الحكومات المتعاقبة للنوبة،

وأصبح الوضع الجيوسياسى، أى وضعها الجغرافى فى جنوب مصر، سبباً أساسياً فى تهميشها طوال هذه السنوات. وأضاف فؤاد، فى بيان صحفى لفرع ثقافة أسوان، أن الاندماج هو بالأساس مجموعة من التفاعلات بين عناصر مختلفة داخل مجموعة ما وهو ما يؤدى إلى إحساسها بضرورة التماثل والانسجام فيما بينها بآليات وطرائق مختلفة ومتنوعة.

وأشار إلى محاولة دمج أطفال النوبة وأطفال أسوان ثقافيا وفنيا من خلال العرض المسرحى “بنت السيرك” تأليف أحمد زحام، فى محاولة لإعادة النظر في مستقبل التنوع الثقافى المصرى، وذلك لأن الاندماج يحيل على وضعية فرد أو جماعة أو شريحة اجتماعية فى تفاعل مع أفراد آخرين أو مجموعات أخرى تتقاسم معها نفس القيم والمعايير داخل المجتمعات التى تنتمى إليها، وكذلك بهدف إلقاء الضوء على تراث النوبة باعتباره جزءا أصيلا من الحضارة المصرية فى ظل الإهمال والتهميش الذى تعيشه المناطق الحدودية والنائية بمصر.

موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.