فتنة المسرح: حكايات لم تكن لتروى

349

أمسية “الحكايات غير المروية لأهل بيروت”، التي تنظمها “شبكة نوايا” وتقام على مسرح “بابل” السبت المقبل 3 تشرين الأول/ أكتوبر، تجمع بين الحكايات الواقعية والعروض الأدائية، إذ يروي أشخاص عاديّون على خشبة المسرح تجاربهم مع المحن التي مرّوا بها، وبين كل قصة وأخرى يقدّم المشاركون عرضاً أدائياً يربط كل حكاية بالتي تليها. عادة ما تتحوّل الحكايات الشخصية إلى مسرحيات أو نصوص يقدّمها فنانون، ولكننا بتنا نرى مؤخراً كثيراً من الأشخاص الراغبين برواية حكاياتهم بأنفسهم على الخشبة، بعضهم يتقمّص شخصيّته، بالمعنى الحرفي يؤدّيها. كل منا يحتاج أحياناً إلى خشبة، إنها فتنة القول والإفصاح عن الحكايات الخاصّة، ليس التمثيل وارداً ولا هو الهدف، إخبار القصة الواقعية هو ما يسعون إليه. هناك تقني الكمبيوتر والموسيقي والطبيب والفنان والمترجم والرياضي والمصمّم؛ الصراعات هنا واقعية، النص هو الحديث بصدق عن تجارب في محاولة الانتحار والإدمان والتعرّض للإساءة والمرض الشديد والفقد والفقر. كل واحد من هؤلاء نجا بطريقة ما، وجد لنفسه طريقة يخرج بها من القاع، وهم مستعدون لرواية الأسرار العائلية والخاصة على المسرح لتصير جزءاً من تجربة إنسانية أكبر، لكي يتحرّروا منها وتصير حكاياتهم بإخبارها ملكاً للآخرين. –

http://www.alaraby.co.uk/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.