فاضل الجعايبي يكشف عن برمجة المسرح الوطني لموسم 2016/2017

خمسة إنتاجات مسرحية تونسية وستة عروض دولية فضلا عن تظاهرات فنية متنوعة، تلك هي أبرز ملامح برمجة المسرح الوطني خلال موسم 2016/2017، حسب ما أبرزه الفاضل الجعايبي في لقاء صحفي انعقد اليوم الخميس بقاعة الفن الرابع بالعاصمة. وترواح العروض المسرحية التونسية بين التمثيل والرقص الكوريغرافي الذي اعتبره الفاضل الجعايبي شكلا من أشكال التعبيرات الركحية المتناغمة شكلا ومضمونا مع جماليات الأداء المسرحي، وستكون الإنتاجات التونسية المقترحة على جمهور الفن الرابع خلال الموسم الجديد بإمضاء كل من رجاء بن عمار بعملها “النافذة على” الذي من المنتظر أن يتم عرضه بعد تحسن الحالة الصحية لصاحبة العمل، إلى جانب عرض رقص فرجوي لنجيب خلف الله وآخر لإيمان السماوي وعرض مسرحي لصالح الفالح وإنتاج مشترك بين جليلة بكار والفاضل الجعايبي.

أما العروض الدولية فستكون من إنتاجات فرق عالمية مسرحية من اليابان وبلجيكا وألمانيا وإيطاليا وسوريا، وتتضمن التظاهرات الفنية المدرجة في البرمجة عروضا خاصة بالدورة المقبلة لأيام قرطاج المسرحية إلى جانب تنظيم لقاء المسرح التونسي في شهر فيفري 2017 والاحتفاء بأسبوع اليوم العالمي للمسرح وإقامة مهرجان سينما السلام في شهر مارس المقبل، وستنتظم بالتوازي مع هذه العروض برمجة خاصة بالقراءات المسرحية وتقديم إنتاجات نوادي سينما تونس وتأمين فقرات موسيقية متنوعة أبرزها عروض الأوركسترا السمفوني التونسي.

كما كشف الفاضل الجعايبي بالمناسبة عن الخطوط العريضة لتصوراته لمؤسسة المسرح الوطني خلال الخماسية المقبلة (2016-2020) من بينها إعادة النظر في الهيكلة الإدارية للمسرح عبر مزيد تشريك أهل القطاع وكذلك مراجعة الأمر التنظيمي (الفصل 700) من القانون الأساسي لمؤسسة المسرح الوطني المتعلق بتعيين مدير عام المسرح ، مبينا في هذه النقطة أهمية تقديم مشروع وتصور متكامل لتطوير المؤسسة ودعم مداخيلها من قبل كل من يرغب في ترؤسها أو إدارة مراكز الفنون الركحية والدرامية في الجهات.

وأفاد أن مداخيل إنتاجات المسرح الوطني خلال الصائفة المنقضية بلغت 131 ألف دينار فضلا عن مداخيل المقهى الثقافي الموجود بقاعة الفن الرابع والمقدرة ب37 ألف دينار ، مؤكدا أن هذه المداخيل تم اعتمادها في أشغال صيانة وتحسين ظروف الفرجة بقاعة الفن الرابع حيث سيتم تغيير مقاعدها البالغ عددها 350 مقعدا خلال شهر ديسمبر الحالي لتصبح مقاعد أكثر رفاهة للمتفرجين.

وتحدث الجعايبي خلال هذا اللقاء عن تقدمه بدراسة مشروع لوزارة الشؤون الثقافة لبناء مجمع مسرحي بمنطقة البحيرة بالضاحية الشمالية للعاصمة على مساحة تقدر بهكتار تابعة لوزارة الشؤون الثقافية منذ سنوات ولم يتم استغلالها، مبينا أن مشروع المركب يمكن أن يتسع ل850 مقعدا باعتمادات تبلغ 4 ملايين دينار.

—————————————————-

المصدر :مجلة الفنون المسرحية – الشروق 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.