غنام غنام: يمكننا كعرب تقديم نصوص تصل إلى العالمية

نوه الكاتب والمخرج المسرحي الرائد غنام غنام بحجم وعمق الإرث الموجود في ثقافتنا العربية الذي يمكننا من تقديم نصوص مسرحية لا تقل أهمية عن النصوص العالمية، وذلك الموروث بمنزلة ثروة ننهل منها ولا نظمأ.
جاء ذلك في مختبر كتابة النصوص المسرحية الذي قدمته أكاديمية لوياك للفنون الأدائية (لابا) ضمن فعاليات الملاذ المسرحي السنوي الثالث.
وركز غنام في المختبر على تعريف المشاركين بأن بناء النص المسرحي عملية ثقافية معرفية شاملة مستمدة من المعيش والمتراكم في الثقافة التي تحيط بنا، محلية كانت أو عالمية، إضافة إلى أن اللغة كائن حيوي حي. إذ يمكننا توظيف الطاقة الدرامية وما تكتنزه اللغة، من موسيقى وصور بين حروفها وكلماتها، لخدمة النص.
وشرح خلال الورشة، التي امتدت على 11 يوما بما يعادل 27 ساعة، كيف يشكل النص مسألة أساسية في أي فعل يتم على هذه البسيطة، بحيث ان كل ما يتم من فكر وفعل وخيال له نصه، ولا يمكن لأحد ان يكتب هذا النص إلا إذا امتلك المعرفة والخيال
وحرية التعبير.
ووصف غنام هذه الورشة، التي جمعت مشاركين من مختلف أنحاء العالم العربي عبر منصة تطبيق زووم، بالتحدي الذاتي. وأعرب عن امتنانه للمساحة التي وفرتها له «لابا» ليقدم، بكامل الحرية، المعارف التي وجد أنها مهمة للمتدربين. كما ألقى الضوء على «أبعاد هويتنا الخاصة والتي يجب أن تنعكس في أدائنا في كتابة النص»، وقال إنه اعتمد على الكثير من المراجع ولكنه يعتز بأن معظم الاتجاهات التي طرحها كانت نابعة من تجربته الشخصية ومن محاولته لقراءة الثقافة الإسلامية تحديدا، والتي تشكل أهم مكون ثقافي لهذه الأمة .
المصدر / الأنباء

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح