غنام: بعض الدول العربية تفتقر لمهرجانات مسرح محلية

عمان – فاتن كوري

اكد مسؤول الاعلام في الهيئة العربية للمسرح غنام غنام أن عملية اختيار العروض المشاركة بمهرجنات الهيئة بكافة الدول العربية انطلقت من مبدأ الجودة، مع إعطاء الأفضلية للعروض الجيدة التي لامست ثيمة عمل الهيئة العربية للمسرح عام 2018، وهي: الاشتباك مع الموروث الثقافي لإنتاج معرفة إبداعية جديدة ومتجددة، مثلما راعت الاختيارات شروط السلامة العامة التي باتت مهمة ومقدرة في أنظمة المسارح العالمية، وصارت محط انتباه واهتمام الجهات المعنية بالمسرح في الدولة المضيفة ومنها، مصر.

واضاف غنام، أن الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، الكاتب إسماعيل عبد الله، كان قد أشاد بما وصفته لجنة الاختيار بجرأة العروض فنيًا وفكريًا لناحية الاشتباك مع الواقع وتجلياته.

واضاف غنام في تصريح الى «الرأي» باننا في الهيئة العربية للمسرح نفخر بحصاد ستة أشهر من العمل على تحقيق مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح والمتعلقة بتنظيم مهرجانات مسرحية في كل دولة عربية.

واشار غنام الى رصد عدم وجود مهرجانات وطنية للمسرح في 14 دولة عربية، ووجدنا أن هناك دولاً تحتاج إلى ما يلزم من تدريب وتكوين قبل الوصول إلى تنظيم مهرجان وهي 4 دول، كما وجدنا دولاً لا بد من العمل على تأسيس مراكز للفنون الأدائية فيها لتفعيل المشهد ولتساهم في إنجاز المهرجان، وتوصلنا إلى تنظيم 7 مهرجانات في سبع دول عربية خلال العام 2018، الاردن، المغرب، موريتانيا، فلسطين، لبنان، السودان، اليمن.

وتطرق غنام الى مهرجان رم للمسرح الأردني، دورة الفنان ياسر المصري في العام 2018، والذي تم تم تنظيمه بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين ووزارة الثقافة، وشاركت فيه 9 فرق محترفة، من أصل 20 عرضاً تقدمت للمشاركة، حيث تميزت العروض بالتنوع و الحداثة، كما تمكنت ثلاثة من عروض هذا المهرجان من التنافس والتأهل لمهرجان المسرح العربي الذي تنظمه الهيئة في يناير 2019. مشيرا الى ان آخر دورة لمهرجان وطني للمسرح في الأردن كانت عام 1997، تميز المهرجان بالحضور الجماهيري والإعلامي الكبيرين.

 

 

http://alrai.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.