(عين) اطلاق اسم سيدة المسرح العربي سميحة أيوب على القاعة الكبرى في المسرح القومي

القاهرة – أصدر وزير الثقافة حلمي النمنم قرارا بإطلاق اسم سيدة المسرح العربي سميحة أيوب على القاعة الكبرى في المسرح القومي، وأقام د. خالد جلال رئيس قطاع الانتاج الثقافي في الوزارة حفلا خاصا لتكريم الفنانة سميحة أيوب، وشهد الحفل حضور عدد من الفنانين منهم رجاء حسين ومديحة حمدي، وفردوس عبد الحميد وسميرة عبد العزيز والكاتب محفوظ عبد الرحمن والفنان أحمد ماهر، ويوسف اسماعيل مدير عام المسرح القومي، والمخرج محمد الخولي، رئيس مسرح الطليعة.
عرض خلال الحفل فيلم تسجيلي تحدثت فيه سميحة أيوب عن بداية مشوارها مع المسرح وذكرياتها مع العديد من المخرجين والفنانين والكتاب الذين عملت معهم خلال مشوار حياتها المسرحي. المخرج خالد جلال قال إن هذا التكريم هو تقليد للعام الثاني على التوالي، بعد أن بدأ بإطلاق اسم الدكتورة هدى وصفي على قاعة مسرح الهناجر. والراحل عبد الغفار عودة على قاعة مسرح الغد، وتلي ذلك تكريمات كثيرة باطلاق أسماء كبار الفنانين على قاعات مسارح الدولة حتى تظل أعمالهم محفورة في تاريخ الأجيال القادمة.
الفنانة سميحة أيوب قالت خلال التكريم إن هذا اليوم يعد بمثابة حلم لم تتوقعه، وأضفت: «أنا ابنة معهد الفنون المسرحية وابنة المسرح القومي، ولكن قبل ذلك أن إبنة عصر قدر دور المسرح، وزمن كان فيه للمسرح بريق له قوانينه، احترمت المسرح لأن الجميع كان يحترم المسرح، واحببت الفن لأن من علموني فنونه كانوا يعشقوه. كنت أصيغ خطواتي على الايقاع المسرحي حتى وصلت لدور البطولة، وكان اسمى يكتب في نهاية الأسماء، واليوم في هذا التكريم، الذي لم أفكر فيه ولم أحلم بإطلاق اسمي على خشبة المسرح القومي، اسم هذا المسرح في قلبي دائما الذي عشت في كل مكان به وتركت ذكرياتي هناك. واختتم الحفل بازاحة الستار عن تمثال للفنانة سميحة أيوب من تنفيذ فنان النحت عصام درويش.
القدس العربي

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.