(عين) يوميات المرحلة الإعدادية لمبارايات الإرتجال المسرحي التي نظمتها فرقة مسرح تانسيفت – المغرب

اليوم الأول 20 يونيو 2016

في اليوم الأول من الورشات التكوينية الممهدة لمباراة الإرتجال المسرحي المزمع تنظيمها من طرف مسرح تانسيفت في 29 و 30 من هذا الشهر، قام الأستاذ سعيد عامل بإعطاء تقديم حول أهمية الورشات التكوينية و نظرة شاملة حول مفهوم الإرتجال المسرحي. بعد ذلك قام بتسطير قانون الورشات التكوينية التي سيؤطرها خلال الثلاث الأيام المقبلة، و الذي أكد من خلاله على أهمية بعض القيم التي يجب أن يتسلح بها المشاركون من أجل إنجاح هذا الحفل المسرحي كاحترام الوقت، الإصغاء، الهندام المريح، الإبتعاد عن الحوارات الثنائية… الى غير ذلك من القيم التي يجب أن تكون منطلق لكل عمل مشترك، و بالتالي الوصول للأهداف المسطرة.

بعد ذلك قام الأستاذ سعيد عامل ببعض التمارين تهدف الى إعداد المشاركين وانفتاحهم على بعض آليات اللعب المسرحي بشكل عام وعلى الإرتجال بشكل خاص:

التمرين الأول: للإحساس بالفضاء واللعب بالجسد وذلك من خلال تحديد اهدادف و خلق مواقف ذات مضمون معين انطلاقا من وضعية محددة. التحكم في الصوت من خلال التنفس. التمرين الثاني: التعرف على أسماء المشاركين من خلال خلق وضعية خاصة و مميزة. التمرين الثالث: التدرب على آلية التلقي والتسليم من أجل خلق نوع من الإنسجام بين المشاركين. التمرين الرابع: حوارات قصيرة تمكن من خلق وضعية ذات معنى، الشخصيات، المكان، الزمان. التمرين الخامس: اختيار الإجابة على بعض الأسئلة من خلال التحرك الى الأمام، هي مناسبة للتعرف على الذات، مشاركة الآخرين في أشياء شخصية، امتلاك الجرأة على البوح بأشياء خفية في شخصياتنا، للوصول الى مفهوم الإختلاف، بمعنى أننا مختلفين لكن يجب أن نتعايش داخل فضاء مشترك في ظل إحترام خصوصيات كل واحد من المشاركين.

بعد ذلك قام الأستاذ سعيد عامل بإعطاء نظرة شاملة على مفهوم الإرتجال المسرحي، منطلقاته النظرية و آلياته التطبيقية. كما تم التركيز على بنية الإرتجال المسرحي و مكوناته؛ الفريقين، الحكم و مساعديه، منشط الحفل، المجموعة الموسيقية، الجمهور. و تحديد أدوار كل منهم. بالإضافة الى توضيح بنية المكان التي تلعب فيه مباراة الإرتجال. كما ركز على أن أهم عنصر في اللعبة برمتها هو الإستمتاع و الإمتاع و العمل على خلق مفهوم “الحفل المسرحي” بغض النظر عن مستوى الفقرات الإرتجالية التي سيتم تقديمها، و أن أهم شيء هو انتاج حفل مسرحي ممتع يشد المتفرج و يدخله في أجواء المنافسة لأنه عنصر مهم في اللعبة. ليخلص الى أن الإرتجال المسرحي هو مسرح بنفس رياضي، وهذا هو الهدف من هذه المباراة.

اليوم الثاني 21 يونيو 2016

في هذه الحصة قام الأستاذ سعيد عامل بالتذكير بمكونات لعبة الإرتجال المسرحي التي تم شرحها في الحصة الأولى، كما أكد مرة أخرى على أن حصص الإرتجال المسرحي ليست غاية في حد ذاتها بل هي وسيلة للوصول الى شيء أهم وهو تشكيل ملامح حفل فني حقيقي و متكامل، من احتفالية وموسيقى وتفاعل مع الجمهور …

بعد ذلك بدأ الأستاذ سعيد عامل في شرح كرونولوجية الحفل والتي تبدأ بدخول المنشط وتقديم خصوصيات الحفل وكيفية تسييره، ودعوة الفريقين للقيام بحركات تسخينية بطريقة تشد الجمهور وتحاول كسب تعاطفه، بعد ذلك يقوم المنشط بتقديم الفريقين كل واحد بإسمه، ليمر الى نشيد / شعار المجموعة الذي يجب أن يعبر عن الفريق ومدى قدراته في شد الجمهور و لفت آنتباهه. ليقوم الحكم بأخذ البطاقة الخاصة بالإرتجال و قراءة محتوياتها على الفريقين.

بعد ذلك قام المؤطر بسرد مفصل لمختلف الأخطاء التي يجب أن يتجنبها الفريقين، لأنه عند ارتكاب ثلاثة أخطاء من احد الفريقين تمنح نقطة للفريق الخصم، لذلك يجب على اللاعبين تجنب الأخطاء ما أمكنهم ذلك. و هي أخطاء تهم بعض إجراءات المباراة وأخطاء أخرى تهم اللعب المسرحي.

كما أشار المؤطر الى أن اللجنة المنظمة ستختار شخصية معينة (في الغالب لها اهتمامات مسرحية) من الجمهور الحاضر ستقوم باختيار ثلاثة أفضل مشاركين من بين الفرق المشاركة. بعد ذلك تم الإشتغال على مباراة مصغرة للإرتجال وذلك للوقوف على مكامن الخلل في سير هذه المباراة من خلال الإشتغال على مواضيع متعددة.

لتختتم الحصة بتمارين تطبيقية لتأهيل أكثر للمشاركين، تساعدهم على امتلاك مهارات جديدة في أفق استثمارها في مباراة الإرتجال.

اليوم الثالث 22 يونيو 2016

في هذا الحصة ركز الأستاذ سعيد عامل على وضع اللمسات الأخيرة على سير مباراة الإرتجال، حيث تم تشكيل الفرق النهائية ( 8 لاعبين + مدرب ) و هي أربع فرق، على أن يختار كل فريق إسما من احد الممثلين او المخرجين أو المسرحيين المراكشيين والتفكير في صيغة للحركات التسخينية و شعار الفرقة. و قد اختار شباب الفرق المشاركة الأسما التالية :

– فرقة أيوب : الممثل محمد زروال

– فرقة دوز تمسرح : الممثل عبد الجبار لوزير

– فرقة عكاظ : الممثلة اللراحلة زينب السمايكي

– فرقة دراما : الممثلة فضيلة بن موسى

بعد ذلك تم الإشتغال على مباريات في الإرتجال المسرحي بين الفرق كما ستكون في يوم المباريات أمام الجمهور، حيث قام المؤطر بالوقوف على مختلف الأخطاء التي يجب تجنبها وكيفية سير المباراة والتركيز على المراحل التي يجب تتبعها في يوم التباري أمام الجمهور.

بعد ذلك اختتمت هذه الورشة التكوينية وتم الإتفاق على تحديد يوم 27 و 28 يونيو للقيام بتداريب كل فرقة على حده من أجل الإشتغال أكثر على صيغة للحركات التسخينية وعلى الشعارات التي ستمثل الفرق بشكل محبوك ومنظم و كذا الإشتغال على بعض المواضيع الإرتجال كمرحلة إعدادية ليوم المباراة الفعلية يوم 29 و 30 يونيو أمام الجمهور و بجميع مقومات مباراة الإرتجال المسرحي.

رضوان خمران
مراكش

عن عبد الجبار خمران

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.