(عين) وجوه أحن لرؤيتها.. عرض مسرحي على خشبة المركز الثقافي بالحسكة – سوريا

أقام المسرح القومي في محافظة الحسكة اليوم العرض المسرحي “وجوه أحن لرؤيتها” على خشبة المسرح في المركز الثقافي العربي بمدينة الحسكة نص وإخراج اسماعيل خلف وتمثيل باسل حريب.

وأوضح اسماعيل خلف مدير المسرح القومي لـ سانا الثقافية أن هذا العرض يندرج تحت أسلوب المونودراما التي تستند نصوصها على عرض العديد من القصص التي تعكس ظروفا اجتماعية مختلفة يمثلها ممثل واحد وهي ليست التجربة الأولى في هذا المجال حيث قدم قومي الحسكة خلال الفترة الماضية العديد من العروض المسرحية التي تعتمد على هذا الأسلوب.

وبين خلف أن لغة عرض المسرحية تقترب من اللغة الشاعرية التي تتضمن الكثير من المشاعر الجياشة التي تخاطب مشاعر وعقول وهموم الجمهور وتركز على عرض جوانب إنسانية مختلفة.

بدوره أوضح باسل حريب بطل المسرحية أن هذا العرض يتركز على أربع لوحات مسرحية أولاها لوحة تجسد قصة شخصية حارس الموتى الذي يعيش ضمن مقبرة ويصوره الناس على أنه شخصية غير إنسانية متلبدة المشاعر متوحشة لكنه يعيش ضمنيا أسى وحزنا على الموتى الذين يجاورهم بينما تعرض اللوحة الثانية قصة طفل يحلم بامتلاك دراجة هوائية ليعيش الحلم طيلة سني حياته دون أن يتحقق حلمه.

وأضاف حريب.. إن اللوحة الثالثة تحكي قصة صياد يصطحب ابنه معه لرحلة صيد ولكن تشاء الأقدار بأن يقتل الصياد ابنه خطأ دون علمه ليعيش حالة حزن دائمة بينما تصور اللوحة الرابعة طبيبا عاقا لوالدته التي أفنت عمرها لتراه طبيبا ناجحا ليعيش بعد موتها حالة تأنيب ضمير بقية حياته مبينا أن اللوحات المسرحية الأربع تستند إلى قصص أقرب إلى الواقع تلامس مشاعر وهموم الناس.

يشار إلى أن المسرح القومي قدم خلال الفترة الماضية مسرحيات تستند إلى أسلوب المونودراما وكان آخرها السيد صفر.

 

http://www.sana.sy/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.