(عين) مهرجان “المسرح الحر” يطلق دورته الحادية عشرة السبت – الاردن

ينطلق مهرجان “ليالي المسرح الحر الدولي” في دورته الحادية عشرة يوم السبت المقبل على مسارح المركز الثقافي الملكي بمشاركة ثماني دول عربية وأجنبية.
وقال مدير المهرجان الفنان علي عليان، خلال مؤتمر صحفي عقد في نقابة الفنانين، أول من أمس “إن المهرجان يسير وفق الرؤية التي وضعناها في المسرح الحر من أجل استفادة الجمهور من مخرجات الفعل المسرحي القائم على الاهتمام بالشرائح والأذواق كافة”.
وبين عليان أن التركيز في هذه الدورة سينصب على استضافة العديد من الفرق المسرحية العالمية لتقدم إبداعاتها للجمهور الأردني، بالإضافة إلى إرسال عروض مسرح الطفل إلى الأرياف والمحافظات لما له من أهمية في تكوين الذائقة وتكوين الميول والاتجاهات لدى هذا الجيل من أجل أن نكون مساهمين أساسيين في تربيته نحو الخلق والإبداع بوسائل المسرح غير التقليدية في التنشئة وتربية الأجيال.
وأضاف عليان “ينعكس ذلك على هذه الفئة ضمن الأهداف طويلة الأجل، وذلك لما نراه الآن من عنف في صروحنا العلمية، لا سيما وأن محيطنا السياسي الملتهب يتطلب الذهاب نحو التفكير الايجابي بعيدا عن أشكال التطرف الفكري كافة، لذلك فإن التنشئة تبدأ من الطفل وصولا إلى المرحلة العمرية الجامعية”.
ويوضح قائلا “وهذا يستوجب من الهيئات الرسمية وغير الرسمية كافة الانتباه لهذه المسألة والالتفات إلى الفن والإبداع ليكون الوسيلة الأساسية في التربية، لما للفن من عناصر تهذيبية وتثقيفية وتنويرية تسهم في صقل الشخصية والانتباه إلى المسرح، كونه صاحب التأثير المباشر وغير التقليدي، بعيدا عن التلقين في مقاعد الدراسة وصرف الكثير من الأموال على الدراسات والأبحاث وورشات العمل التي تبحث في أسباب العنف”.
وتشارك في هذه الدورة كل من الإمارات وتونس والأردن من الدول العربية فقط، فيما تشارك ايطاليا من خلال أكاديمية روما للفنون بعرضها الاستعراضي الراقص THE GARDE OF DREAMT CIRCLES من إخراج Fabio Omodei، ولأول مرة تشارك في المهرجان فرنسا بالعرض المسرحي May Be من إخراج Johanna Griesser.
أما جمهورية صربيا فتشارك بعرض Karakondzule 99, Antiwar cabare من إخراج Marina Dimitrijevic.
وتشارك الأردن في المهرجان من خلال العرض المسرحي المتميز “بوابة 5” لفرقة المسرح الحديث من إخراج الدكتورة مجد القصص، والعرض الأردني “ألم عابر” للمخرج عبدالله العابر، أما دولة الإمارات العربية المتحدة فتشارك فرقة دبا الحصن بعرض “مرثية الوتر الخامس” للكاتب الأردني مفلح العدوان ومن إخراج فراس المصري، أما تونس فتشارك بعرض مسرحية “ليس الا” للمخرجة انتصار عيساوي، وتشارك فلسطين من خلال فرقة “نعم” بعرضها المسرحي الجديد “رحلة البحث عن حنظلة” من تأليف غنام غنام وإخراج محمد الطيطي.
ويذهب عليان إلى أنه وكعادة إدارة المهرجان في كل عام، تهتم بجيل الشباب الهاوي والمبتدئ من خلال تنظيم ورشة تدريبية، وستكون في هذه الدورة ورشة لإعداد الممثل تحت عنوان “متعة أن تكون على الخشبة”، ويقوم بالتدريب عليها المخرج التونسي معز لقديري.
ويشير إلى أنه وبالشراكة مع منتدى النقد الدرامي، سيتم عقد مؤتمر النقد الدرامي الأول والذي يضم العديد من الأبحاث وأوراق العمل المتخصصة بمسرح الطفل وبمشاركة مؤطرين ومحاضرين من الأردن والعالم العربي.
أما عن حفل الافتتاح، فإنه للسنة الثانية على التوالي سيتم تنظيم مسيرة كرنفالية من دوار الداخلية إلى المركز الثقافي الملكي عند الساعة السادسة والنصف من مساء السبت المقبل، بمشاركة الفرق المسرحية العربية والأجنبية بلباسها الشعبي وأعلام دولها، بالإضافة إلى خيالة قوات الدرك وموسيقات القوات المسلحة، بالإضافة إلى العديد من الفرق المسرحية والدمى والعرائس الضخمة والعديد من الفنانين الأردنيين والعرب.
أما المرحلة الثانية من حفل الافتتاح فسيتم داخل المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي عبر تكريم العديد من الفنانين الأردنيين والعرب، بالإضافة إلى استعراض تقدمه فرقة (Oskar) يليه عرض مسرحية (بوابة 5) للمخرجة مجد القصص.

 

معتصم الرقاد

http://www.alghad.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.