(عين): مسرح عشتار و مسرح الحرية يقدمان برنامجاُ في المسرح التفاعلي ـ فلسطين

(عين): مسرح عشتار و مسرح الحرية يقدمان برنامجاُ في المسرح التفاعلي ـ فلسطين

 

يستعد مسرح عشتار ومسرح الحرية لإطلاق مشروع “المسرح التفاعلي كأداة للتغيير الاجتماعي” بدعم من الاتحاد الأوروبي ضمن إطار البرنامج الإقليمي Med Culture، هذا المشروع المشترك بين المسرحين يتضمن جولة عروض ووُرَش مسرح تفاعلي في الأردن وفلسطين في الفترة ما بين منتصف شهر أيار الجاري إلى نهاية حزيران المقبل.
يقدم مسرح عشتار ورشات في تقنيات مسرح مضطهدين، بينما يقدم مسرح الحرية ورشات في مسرح إعادة التمثيل لمجموعات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بالأردن.
ويتضمن المشروع أيضا تقديم مسرح الحرية عروض إعادة تمثيل ومسرحية “راجع لفلسطين” إخراج ميكائيلا ميراندا، ويقدم مسرح عشتار ثلاثة مسرحيات الأولى هي المسرحية المنبرية “ماكينة وشاكوش” إخراج ادوار معلم، وقراءات من “مونولوجات سوريا” وعرض “مونولوجات غزة”، إخراج محمد عيد.
يؤكد مدير مسرح عشتار ادوار معلم على أهمية هذا المشروع في توطيد العلاقة بين مسرح عشتار ومسرح الحرية، ويضيف “نؤمن في مسرح عشتار بأن مسرح المضطهدين وتقنيات مسرح المنبر هي أدوات فعالة في التمنية المجتمعية، وتعريض المشاركين في هذا البرنامج في فلسطين ومخيمات اللاجئين الفلسطينية بالأردن لهذا النوع من المسرح يساعدهم على اكتشاف وتطبيق تقنيات التغيير هذه من أجل مجتمع متماسك يعمل معاً من أجل مستقبل أفضل”

* مسرح المضطهدين ومسرح إعادة التمثيل لمجموعات شبابية من مخيم حطين
 سيقدم المسرحين 6 وُرَش مسرحية لمجموعات شبابية من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن، كما سيتبادل المسرحيين الخبرات من خلال ورشات يقدمها الفريقين لبعضهما البعض. المسرح التفاعلي الذي ينطلق من مبادئه مسرح عشتار ومسرح الحرية يجمع بين الممثلين والجمهور من خلال تبادل القصص والتجارب من اجل التغيير. كما أن هذه الورشات التي ستعقد تهدف إلى بناء قدرات المشاركين فيها على تطبيق تقنيات المسرح التفاعلي لتعبئة الجمهور وتوجيههم نحو التغيير الاجتماعي- السياسي.
مسرح الحرية ومسرح عشتار يعملان منذ سنوات مع المجتمعات المحلية المهمشة في جميع أنحاء فلسطين، بما في ذلك مخيمات اللاجئين والتجمعات السكنية المهمشة بالأخص قرى مناطق (ج)، وقدم كلا الفريقين عروضاً مسرحية، وعقدوا وُرَشاً في مخيمات اللجوء الفلسطينية في الأردن.
* جولة من 16 عرض لخمسة أعمال لكل من مسرح الحرية ومسرح عشتار ضمن المشروع
 يقدم مسرح الحرية ضمن البرنامج سبعة عروض لعرض  مدرسة المسرح الميداني “راجع لفلسطين” في كل من طولكرم وعرابة ونابلس وجنين في فلسطين ومخيمي الوحدات وحطين في الأردن، وهو عمل فني من قصص حقيقية تم اقتباسها من السكان الأصليين في فلسطين بأماكن متنوعة من الأغوار إلى المناطق المحاذية للجدار إلى المخيمات وصولاً إلى تجمعات البدو.المسرحية من إخراج ميكائيلا ميراندا وتمثيل طلبة سنة ثالثة من مدرسة المسرح في مسرح الحرية سماح محمود ورنين عودة وأسامة العزة وإبراهيم مقبل وأمير ابو الرب وإيهاب التلاحمة.
يؤكد سكرتير مجلس إدارة مسرح الحرية مصطفى الشيتي على أهمية عرض “راجع لفلسطين” كونه جاء حصيلة البحث والمقابلات الميدانية، وحصيلة التعاون مع مسرح عشتار وباقي شركاء في شبكة الفنون الأدائية، إلى جانب الفعالية السنوية لمسرح الحرية “باص الحرية” والتي تعتمد على قصص حقيقية من السكان الأصليين في المناطق المهمشة، ويضيف “المميز في التعاون مع عشتار هو إحياء الذكرى 68 للنكبة بشكل مميز عبر هذا العمل والذي سيشمل مخيمات شمال الضفة الغربية إلى جانب مخيمي الوحدات وحطين في الأردن، وهذا عملياً يشكل أرضية وعي لأهمية التشبيك مع اللاجئين في المخيمات والشتات الفلسطيني”.
وكما يقدم مسرح الحرية عرضي إعادة تمثيل في كل من مخيمي حطين والوحدات بالأردن.
مسرح عشتار يقدم ضمن المشروع 4 عروض لمسرحية “ماكينة وشاكوش” في كل من جنين وطولكرم ورام الله ونابلس، وثلاثة عروض لمسرحية “مونولوجات غزة” في رام الله وعمان، وقراءات من “مونولوجات سوريا” في عمان.
المسرحية المنبرية “ماكينة وشاكوش” تطرح مجموعة من القضايا والأسئلة حول وضع اليد العاملة في فلسطين من خلال قصص عمال، هذا العمل هي نتاج لبحث ميداني اشرف عليه بعض فريق العمل ليتبين له أن العامل الفلسطيني يجهل حقوقه القانونية، وأن هنالك غياب للجهة التنفيذية والرقابية على القوانين، كما أن تعقيدات الإجراءات القضائية في فلسطين وغياب المحاكم العمالية المختصة تؤدي إلى لجوء معظم العمال في قضاياهم للحلول العشائرية التي تجبر العامل على التنازل عن الكثير من حقوقه.  والمسرحية المقدمة بالأسلوب التفاعلي، هي دعوة للمشاهد من أجل أخذ دور الممثل واقتحام الشخصية المسرحية وخشبة المسرح ليقترح حلولاً. المسرحية من إخراج إدوار معلم، وتمثيل محمد عيد، رنا برقان، ياسمين شلالدة، خليل البطران ومجدي نزال ويشرف على ادارة المنصة والتقنيات محمد قنداح.
“مونولوجات غزة” بنسخته الجديدة يقدم المونولوجات التي كتبت في العام 2010 وبعض النصوص الحديثة التي كتبت في العام 2014 ويركز على النص كمونولوج والصورة الحركية، هذه المونولوجات كتبها طلبة مسرح عشتار في غزة عام 2010 إبان الهجوم الإسرائيلي على القطاع بين عامي 2008-2009. انطلقت هذه المونولوجات الى العالم لتروي قصص وتجارب هؤلاء الطلاب، ومنذ ذلك الوقت توالت الحروب والهجمات الصهيونية على القطاع ومازالت غزة تعاني من الحصار، ويأتي هذا العمل بصورته الجديدة محاولاً ايصال هذه الرسالة. العمل من إخراج وتصميم حركة محمد عيد، تمثيل ياسمين شلالدة ورنا برقان وخليل البطران ومجدي نزال.
أما قراءات من “مونولوجات سوريا” فهي 20 مونولوج كتبها لاجئون سوريون، تعكس تجاربهم وقصص لجوئهم بعد اندلاع الحرب في سوريا، خضعوا لتدريبات مع مسرح عشتار في صيف العام 2015، تتفاوت أعمارهم ما بين 25-55 عاماً وقد لجئوا  إلى الأردن من مناطق درعا، حمص وريف دمشق، ما بين الأعوام 2012 – 2014. يقدم طاقم مسرح عشتار قراءة لثمانية مونولوجات، إخراج محمد عيد وتمثيل ايمان عون وادوار معلم.

 

** برنامج العروض والورشات:

  • 14 ايار، “راجع لفلسطين” من انتاج مسرح الحرية، تعرض في مخيم طولكرم.
  • 15 ايار، “راجع لفلسطين” من انتاج مسرح الحرية، تعرض في مخيم جنين.
  • 15 ايار، “راجع لفلسطين” من انتاج مسرح الحرية، تعرض في عرابة.
  • 17  ايار، “راجع لفلسطين” من انتاج مسرح الحرية، تعرض في نابلس.
  • 17 ايار، “ماكينة وشاكوش” من انتاج مسرح عشتار، تعرض في مسرح الحرية في مخيم جنين.
  • 19 ايار، “ماكينة وشاكوش” من انتاج مسرح عشتار، تعرض في طولكرم.
  • 22 ايار، “مونولوجات غزة” من انتاج مسرح عشتار، تعرض في مسرح عشتار-رام الله.
  • 24 ايار، “ماكينة وشاكوش” من انتاج مسرح عشتار، تعرض في كلية ابن سينا في حوارة، نابلس.
  • 26 ايار، “مونولوجات غزة” من انتاج مسرح عشتار، تعرض في المركز الوطني للثقافة والفنون في عمان، الاردن.
  • 26 – 28 ايار، ورشة عمل “مسرح منبري” يقدمها مسرح عشتار في مخيم حطين في الاردن.
  • 27 ايار، عرض إعادة تمثيل (بلاي باك) يقدمه مسرح الحرية في مخيم الوحدات في الاردن.
  • 28 ايار، “راجع لفلسطين” من انتاج مسرح الحرية، تعرض في مخيم الوحدات في الاردن.
  • 29 ايار، عرض اعادة تمثيل (بلاي باك) يقدمه مسرح الحرية في مخيم الوحدات في الاردن.
  • 29 ايار، “راجع لفلسطين” من انتاج مسرح الحرية، يعرض في مخيم حطين في الاردن.
  • 29 ايار، قراءات مسرحية من “مونولوجات سوريا” انتاج مسرح عشتار، يعرض في المركز الوطني للثقافة والفنون في عمان، الاردن.
  • 11 حزيران، “مونولوجات غزة” من انتاج مسرح عشتار، يعرض في مسرح عشتار في رام الله.
  • 16 حزيران، “ماكينة وشاكوش” من انتاج مسرح عشتار، يعرض في مسرح عشتار في رام الله. 

 

عن: خاص لمجلة الفرجة http://alfurja.com/

 

عن بشرى عمور

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.