(عين) مسرح “تجارة القاهرة”.. لماذا صار ظاهرة مسرحية بين مسارح الجامعات المصرية؟

لماذا نال مسرح كلية التجارة بجامعة القاهرة، تلك الشهرة الواسعة حتى صار ظاهرة بين مسارح الجامعات المصرية؟ هل لأن خشبته  شهدت ظهور عدد كبير من الوجوه المسرحية الجديدة منذ عقود عديدة والتي تبوأت نجومية واسعة من بعد ذلك.. فتواصلت على خشبته أبطال وأبطال وأجيال وأجيال.

  ومسرح كلية التجارة  بجامعة القاهرة مسرح عريق فهو من أقدم مسارح جامعة القاهرة والتي تضم بين جدرانها عددا من مسارح، وهي مسرح كلية زراعة ومسرح حقوق ومسرح تجارة والذي شهد بدايات العديد من الفنانين العظماء، أمثال:عبقري الكوميديا فؤاد المهندس والزعيم وصلاح عبد الله وفتوح أحمد رئيس البيت الفني للمسرح، وأشرف زكي نقيب الممثلين، ومحمد سعد وهاني رمزي ومصطفى شعبان وخالد النبوي ومحمد شاهين وحسين محمود، وصولا لعدد من النجوم الشباب أمثال: ثلاثي «مسرح مصر» على ربيع وأوس وكريم عفيفى.. بالإضافة إلى العديد من المؤلفين والمخرجين من أبناء المسرحالمصري

ويصل تاريخ المسرح إلى أكثر من نصف قرن، وقد تم تجديده في 21 مارس عام 1999 في عهد فاروق إسماعيل رئيس جامعة القاهرة آنذاك، وحسن أبو زيد عميد الكلية منذ ما يقرب من عشرين عاما.
كما تسمى قاعة العرض المسرحي بكلية تجارة باسم حسين محمود، فهو الأب الروحي للمسرح، وهو من بنى مسرح تجارة فنيا، وأسس لقواعد التي يسير عليها حتى الآن والذي توفي في عام 2011.

موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.