(عين) مخطوطة جديدة تؤرخ المسرح العراقي – العراق

أربع  مسرحيات جديدة تؤرخ بداية المسرح العراقي تجاوز عمرهـا القرن بخمسة وعشرين عامـاً، فبعـد المسرحيات الخمس الأول التي اعتبرها المؤرخون بداية المسرح العراقي، يطل علينا الدكتور علي محمد هادي الربيعي  في كتابه الصادر عن دار الشؤون الثقافيـة هـذا العام” مسرحيات نعوم فتح الله سحار، المفقودة – دراسة ونصوص”  باكتشاف جديد، نتيجة بحث في مكتبات العـراق وأديرته وكنائسه، بمخطوطة وجدها في كنيسة مريم  العذراء في بغداد، والتي زارها في العام 2009 وتعرف على راعيها الأب الدكتور بطرس حداد، الذي أهداه مخطوطة محفوظة لديه تضم خمس مسرحيات، لم تنشر أربع منها  لنشرها والتعريف بها. فكانت خمس مسرحيات يعود تأريخها للعام 1890 وهي: “إياك ومعاشرة الأشرار”، ” لطيف وخوشابا” وهذه طبعت في مطبعة الدومنيكان في الموصل في العام ،1893 وهي مترجمة عـن نـص مسرحي فرنسي كـما يقـول مؤلفـها. 

” الفتيان الأسيران”، ” الرأس الأسود”، ” الدراهم الحمراء” . 

صاحب المسرحيات الخمس هو نعوم فتح الله سحار، الذي بحث الربيعي عن سيرته فلـم يجد غير ما موجـود فـي كتاب ” تاريـخ الموصـل” للأب سليمـان الصائـغ المطبـوع سنة 1928. 

لم يذكر سحار وهو شاعر أيضا، مصادر مسرحياته الأربع الأخرى  وأماكن أحداثها، ما عدا مسرحية “اياك ومعاشرة الأشرار”  التي دارت أحداثها في لبنان. 

تقلبت لغة المسرحيات بين الفصحى والعامية أو الخلط بينهما. الكتاب وثيقة مهمة لكل دارسي المسرح العراقي، وهي فرصة مهمة لشمول هذه المسرحيات بالتحليل الأدبي والقراءة النقدية ومستويات الخطاب الفني، للانطلاق منها نحو فهم بدايات المسرح العراقي واتجاهاته.

———————————————–

المصدر : مجلة الفنون المسرحية 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.