أخبار عاجلة

(عين) لأول مرة “شيكسبير” في وهران – الجزائر

يعرض المجلس الثقافي البريطاني في الجزائر، بالشراكة مع وزارة الثقافة وفي إطار تخليد الذكرى الـ400 لرحيل الكاتب البريطاني وليام شيكسبير، وللمرة الأولى في الجزائر، مسرحية “حلم الجيب” وهي نسخة مختصرة من مسرحية “حلم ليلة منتصف الصيف” التي كتبها وليام شيكسبير بين سنوات 1590 و1597. وسيقدم العرض في المسرح الوطني محي الدين بشطارزي في الجزائر، وذلك يوم الثلاثاء والأربعاء من هذا الأسبوع، تعقبه جولة إلى مسرح وهران.

بعد جولة عالمية شملت تقديم 300 عرض عبر القارات الخمس، تحط الرحال بالجزائر مسرحية “حلم الجيب”، وتعتبر من أشهر مسرحيات شيكسبير الكوميدية، وسبق أن حولت إلى فيلم عام 1999، من إخراج مايكل هوفمان ومن بطولة كيفين كلاين وميشيل فايفر.

فاز نص مسرحية “حلم الجيب” التي ستعرض في الجزائر بجائزة “تي أم أي” العالمية لأفضل إنتاج السياحة، وهي نسخة مختصرة من مسرحية “حلم ليلة منتصف الصيف” التي كتبها وليام شكسبير بين سنوات 1590 و1597، حيث يحتفل العالم هذه السنة بإسهاماته المتنوعة التي ألهمت المسرح والسينما العالمية. ويتم تقديم العروض في الجزائر باللغة الإنجليزية مع ترجمة نصية بالفرنسية، تحت إشراف إدوارد هول الذي خلق الجمل والسخرية والغرابة في هذا العرض الشعري والخيالي والحيوي، والذي يتسم بالخيال ويحكي فلسفة القوانين الظالمة والجائزة. ويسرد عرض “حلم الجيب” حكاية الأب الذي يأمر الملك بإعدام ابنته، من أساطير اليونان الرائعة التي تقدم العديد من التفاصيل الخيالية في حكاية ملك الجنيات وقصص أخرى.

ويقدم العرض بطريقة معاصرة، من خلال مشاركة الجمهور في العرض والإجابة عن أسئلة الفنانين التي ستتخلل العرض المسرحي الذي مدته 40 دقيقة، وستكون الأسئلة المطروحة باللغة الإنجليزية مع ترجمة فورية باللغة الفرنسية، وذلك حسب نص الاتفاق الذي وقعه المجلس الثقافي البريطاني مع وزارة الثقافة. وقد صمّم العرض “حلم الجيب” تحت قيادة إدوارد هول، من طرف “مسرح شيكسبير” الذي ركز على الجوانب الجمالية المادية لخلق عرض مسرحي متكامل بين الشعر والخيال والتصميم الذي قدمه مايكل بافيلكا. وشارك في تجسيد أدوار مسرحية “حلم الجيب” ستة ممثلين، منهم الممثل الأمريكي كريس مايلز في دور أوبيرونو هو دور ملك الجنيات، والممثل ماثيو ماكفرسون في شخصية هرميا النجار الدافئ، والممثل تام وليامز في شخصية منفاخ المداوي.

وأكد مارتن دولتري، مدير المجلس الثقافي البريطاني في الجزائر، أن الجولة تأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته زيارة مسرحية “هاملت” إلى المسرح الوطني السنة الماضية، وقال في هذا الإطار: “يسعدنا أن نقدم مرة أخرى للجمهور الجزائري التجربة المسرحية لأعمال شيكسبير، مقدمة في شكل معاصر مع عرض “حلم الجيب” الذي قام بجولة عبر العالم”.

وتحيي بريطانيا الذكرى الـ400 لرحيل وليام شيكسبير يوم 23 أفريل، من خلال سلسلة من العروض والورشات الجامعية الذي تنظم عبر العالم تخليدا للدور الذي قام به وليام شيكسبير الذي عاش بين عامي 1564 و1616 وألف حوالي 38 مسرحية و154 قصيدة من 14 بيتا وتم تحويل نصوصه إلى 300 فيلم عالمي.

محمد علال
(الخبر)

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.