(عين) غانم السليطي: الشارقة عاصمة المسرح – الشارقة

الفنان غانم السليطي أضحكنا وأمتعنا لنصل معه وبمسرحياته إلى أن الفكاهة جديرة بالتغيير للأفضل، نادى بالوحدة وبالوطنية في إطار من التشويق والضحك من خلال مواضيع مسرحياته الهادفة، التي تأخذنا مع شخصية عنتر بمسرحية «عنتر وأبله» وحلمه بالثراء، وشخصية راشد مطلق الغيص القادم من الهند، ومناقشة المواضيع الاجتماعية التي تخص منطقة الخليج العربي بالذات في مسرحية «دوحة تشريف»، إضافة إلى مسرحية «هالو غلف» التي تناولت أحلام المواطن الخليجي، وتثميناً لدوره الكبير في إثراء حركة المسرح العربي، تم اختيار الفنان والناقد المسرحي غانم السليطي لفوزه بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي في الدورة العاشرة لعام 2016، حيث كرم الفنان من خلال مهرجان أيام الشارقة المسرحية بدورته 26 أمس.

وقد اعتبر السليطي التكريم بالمميز في حياة كل فنان مسرحي. وقال «للبيان»: «أتشرف وأفتخر بالحصول على جائزة الإبداع المسرحي العربي، ومما لا شك فيه أن يفرح كل فنان بالتكريمات والجوائز، ولكن الواقع الحالي يقول عندما يكون التكريم وتحديداً من الشارقة له طعم آخر في حياة كل مسرحي عربي، لأن الشارقة أعتبرها عاصمة المسرح.

يشار إلى أن السليطي بدأ مسيرته بمسرحية «بيت الأشباح» عام 1973، وقد استمرت لأكثر من أربعة عقود، واتسم خلالها بالشمولية.
وفاء السويدي
(البيان)

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.