عين على المسرح – مهرجان فرحات يامون للمسرح من 24 فبراير الى 02 مـارس 2017 …جربة على موعد مع الإبداع …طلعت زكرياء وندى بسيوني ضيفا الدورة 26

    جزيرة جربة الساحرة  ، تعيش الحدث في غضون أيام قلائل في موعدها مع الابداع في حصاده المسرحي ، الجزيرة تفتح أحضانها لدورة سادسة وعشرين من فعاليات مهرجان فرحات يامون للمسرح الذي يمتدّ من 24 من شهر فبراير إلى غاية 02 من شهر مارس 2017 .

    المهرجان الذي يعدّ حدثا ثقافيا وفنيا ، متخذا شعار هذه الدورة “ المسرح والتراث”  ، يضرب هته السنة موعدا مع الأشقاء العرب من شتى البلدان العربية على غرار الجزائر ، ليبيا ، المغرب ، مصر والأردن ، لتنشيط شتى محطات المهرجان من عروض مسرحية موجهة للصغار والكبار ، تربّصات ، تنشيط فضاءات  ، بالإضافة الى الندوة الدولية المبرمجة في ضوء المهرجان  في محورها المسرح والتراث ، ينشطها أساتذة ومهتمون من كل البلدان المشاركة بالمهرجان على مستوى فضاء المكتبة العمومية حومة السوق وهم :

عز الدين المدني، محفوظ الغزال ، الهاشمي حسين ورضا الأبيض من تونس ، جمال ياقوت من مصر ، الأستاذة برمانة سنية سامية من جامعة الجيلالي ليابس-قسم الفنون- سيدي بلعباس الجزائر ، مؤيد حمزة من الأردن وعبد الرزاق العبارة من ليبيا  ، أين سيكرم ” توفيق المدني ” في رفع أشغال الندوة عرفانا وتقديرا لعطاءاته وإبداعاته مسرحيا ، منظّرا ومفكّرا  ، مواكبا للحداثة ، متّكأ على التجريب والابداع .

  هذا ، وستكون الجزيرة فاتحة أحضانها لجموع المشاركين بهذا العرس المسرحي ، أين سيشهد يوم 24 من شهر فبراير قبيل رفع ستار فعاليات المهرجان ، عروضا للحكواتي وذلك بتنشيط المدارس الابتدائية مع كل من : يوسف البقلوطي ، خالد اللملومي وطلبة المعهد الأعلى لإطارات الطفولة بقرطاج درمش ، مع تنظيم عروض تنشيطية على مستوى الساحات والشوارع إيذانا بدورة المهرجان في طبعته السادسة والعشرين، كما سيتم بالموازاة افتتاح معرض الملابس المسرحية التاريخية لأعمال المسرح الوطني والمركز الوطني لفن العرائس بمقر صيانة الجزيرة بحومة السوق جربة .

  لتكون بعدها دار الثقافة فريد غازي محطّ أنظار الافتتاح الرسمي  والتي يحجّ إليها الجمهور المتعطّش للفن لا سيّما المسرح ، أين سيتمّ تكريم ضيوف المهرجان ، وعرض مسرحية ” أو لا تكون” للمخرج “ أنور الشعافي” لمركز الفنون الدرامية بمدنين  ، وسيكون العرض مصحوبا بترجمة الى اللغة الانكليزية.

   وتستمر أنشطة المهرجان ، مع عروض الحكواتي دوما بالمدارس الابتدائية ، وأخرى بفضاء برج الغازي مصطفى من تنشيط الأستاذ ” يوسف البقلوطي” ، والذي بدوره سيقود قطار الحكايات للأطفال بكل من مدينة ميننكس الأثرية ، متحف قلالة وبرج غازي مصطفى بحومة السوق ، بالإضافة الى بعث تربصات ، الأول بقيادة ” عاهد العنانبة” من الأردن في مجال البسيكودراما على مستوى دار الثقافة ” فريد غازي” حومة السوق، وذات الفضاء في يوم لاحق سيعرف تربصا ثانيا بريادة ” مداني عبد الحق” من الجزائر في صنع عرائس القفاز والأقنعة .

     المهرجان وبحكم ثراء محطاته وتنوّع اهتماماته ، سيشهد برمجة عروض للكبار وأخرى للصغار ، منها عرض مسرحي موجه للأطفال ” الدمية والبخيل” لجمعية النهوض المسرحي بجربة ، وعرض ” وردة المحبة ” لمسرح الشباب والطفل من سيدي لحسن ، سيدي بلعباس من الجزائر ، بالإضافة الى  عرض “بائعة الكبريت” من اخراج “حاتم مرعوب” كارمن للانتاج ،

 و” الساحر” لمركز الفنون الدرامية بمدنين ، مع تسجيل مشاركة عرض ” من حكايات هذا الومان ” للفنان ” زهير بن تردايت ” لفرقة تعابير المسرح ، وعرض ” المتفقد العام ( روفيزور) ” من اخراج محمد المختار الوزير، شركة أفونير للانتاج .

  فيما ستكون العروض المسرحية الموجهة للكبار على الشكل التالي : مسرحية ” نهــيّر خـريـف” بطولة كل من : توفيق البحري ونورهان بوزيان ، ومن اخراج محمد علي سعيد لفرقة خديجة للإنتاج ، مسرحية ” كــوما” لفرقة كواليس من الشقيقة المغرب ، عرض” المجنون “من توقيع

” توفيق الجبالي” التياترو ، عرض “ أفـيـون” لنادي المسرح بدار الثقافة آجيم ، المتوّج في المهرجان الوطني للمسرح بدور الثقافة والشباب ، بالمركز المتوسطي حومة السوق جربة ، ومسرحية ” أرض الفراشات” اخراج “سامي النصري ” لمركز الفنون الدرامية بالكاف .

   في الوقت الذي سيكون مركز غزّة للثقافة والفنون من فلسطين حاضرا بعرض مونودراما موسوما بـ” الرحلة ” من تأليف وبطولة الفنان ” محمود عفانة ” واخراج الفنان ” أسامة مبارك الخالدي” ، ومسرحية ” برزخ” من اخراج ” حافظ خليفة” لجمعية مدى المسرح بتطاوين ، ومسرحية   ” الكواسر” لـ” حنادي المزي” شركة دار سندباد والتي ستكون على شرف اختتام فعاليات الدورة السابعة والعشرين لمهرجان فرحات يامون .

 كما سيعرف المهرجان مبادرة انسانية من لدنّ جمعية مسرحية الشباب والطفل ، الجزائر تكمن في زيارة تفقدية وتنشيط قسم الأطفال المرضى بالمستشفى الجهوي ” الصادق مقدم” بحومة السوق جربة .

   مهرجان فرحات يامون الذي يجدّد العهد مع الابداع ، سيكون على صلة وطيدة بثراء الأفكار والتجارب التي أبت إلاّ أن تشارك سكان جربة موعدها المسرحي ، سيكون حبلا ممتدّا بين الشباب والمبدعين لتبادل الآراء واقتراح البدائل في زمن محكوم بالسرعة ، على أن تكون لغته المسرح وهدفه العطاء ، مع الحرص على انتاج جيل مسرحي واعد وواعي في مقدّمته الأطفال جمهور الغد ونقّاد المستقبل ، لينتصر الفنّ والمسرح على حدّ سواء في زمن القبح والرداءة ، وأن ترفع رايات المحبة والسلام .

 

 

 

عن عباسية مدوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.