عين على المسرح – الفــوارة شـــو في طبعة رابعة بسطيف في بعد مغاربي تخليدا لروح الفقيد ” عمر مختار شعلال ” – بقلم : عــبـاســيـة مـدوني – سـيـدي بـلـعـبـاس- الـجـزائـر

     عين الفوارة مدينة سطيف تحضّر على قدم وساق فعاليات الدورة الرابعة من التظاهرة الفنية والثقافية

الــفــوارة شــو ”  وهذا خلال الفترة الممتدة من 02 إلى 06  أكتوبر من سنة 2016 ، حيث يرعى التظاهرة كل من السيد والي ولاية سطيف وبإشراف رئيس المجلس الشعبي البلدي ، وبتنظيم من ديوان الثقافة والسياحة لبلدية سطيف ، أين تحتضن دار الثقافة ” هواري بومدين “ جميع محطات التظاهرة .

الطبعة الرابعة هته تتميّز بتخليدها لروح الأديب وفقيد الكلمة ” محمد مختار شعلال ” إلى جانب تخلّلها سلسلة من عديد الأنشطة بحضور لفيف من الوجوه الفنية والثقافية التي تثري الساحة الجزائرية ، وعلى مدار خمسة أيام ستشهد دار الثقافة كمّا لا بأس به من عروض ” الوان مان شو”  ، هذا الطابع الذي اكتسح الساحة الثقافية الجزائرية وبدأ يتوسّع ويعرف مشاركات عديدة واكتشاف مواهب واعدة ، حتّى يكون هذا التقليد الفني محكوما بأسس وقواعد الهدف منها توسيع رقعته والعمل الجاد على استقطاب أحسن المواهب وتوجيهها وترشيدها ، كما ستعرف الدورة الرابعة مشاركة دول شقيقة عربية على غرار المغرب وتونس ومشاركةكل بلد بعرض في طابع الوان مان شو .

حسب ما توصلنا به من برنامج من لدنّ المدير الفني للتظاهرة الفنان ” توفيق مزعاش” فان الدورة الرابعة من تظاهرة ” فوارة شو “ فإن ومضاتها بعاصمة الهضاب تعرف برنامجا ثريا ومتنوعا يضم ما يقارب الخمسون ( 50 ) عرضا في طابع الممثل الواحد ( الوان ما نشو) للظفر بجائزة الفوارة شو الذهبية والمتمثلة في غلاف مالي بقيمة 20 مليون سنتيم ، المنافسة التي من  شأنها مقاربة التجارب وتقريب المفاهيم بهذا الحقل والنمط الجديد من الفن ، وهو فرصة هامة لتلاقح الأفكار وتبادل المعارف بين شتى الفئات من مختلف الأعمار  ، لتكون بذلك عاصمة الهضاب بوابة مفتوحة للإبداع الفكاهي ومرتعا خصبا لتبادل الأفكار والتجارب ضمن حيّز فنيّ ، أكاديميّ وترفيهيّ الغاية منه توسيع دائرة فن الوان مان شو والحفاظ على هذا الطابع ناهيك عن تأمين استمرارية هذا التقليد المسرحيّ .

كما ستتخلل التظاهرة مجموعة من اللقاءات والمناقشات الأكاديمية يثريها أساتذة مهتمون  مثل إثارة موضوع ” رهانات المؤسسات المسرحية في ظل الأزمة ” يثريها الدكتور ” محمد سطيلي ” ، وأخرى للدكتور ” ناصر خلاف” موسومة بـ: ” واقع المسرح الجزائري ” ، في حين الدكتور ” عز الدين جلاوجي ” سيحاضر في ضوء ” التأليف المسرحي وإشكالية الاقتباس ” ، بالإضافة الى تنظيم سلسلة من الورشات التكوينية تشمل ورشة الكتابة الدرامية ، ورشة التمثيل وورشة الاخراج .

الافتتاح الرسمي سيعرف لوحة فنية بعنوان ” الرمال الحية ” من دولة تونس ، بعدها مباشرة وقفة تكريمية لروح الفقيد ” عمر مختار شعلال” ، ليلي ذلك تقديم سكاتش للبرعم ” أمين موساوي” ، وعرض آخر للفنان

” صابر العياشي” بعنوان ” Parking ”  ، لتعرف الأيام القلائل المقبلة من التظاهرة  برمجة العروض المتنافسة ، تكون متبوعة بعروض لوجوه فنية معروفة أمثال ” توفيق مزعاش” ، ” فريد مريمش” ، ” صاولي مراد” و ” نبيل بن سكة” .

وعليه ، فإن تظاهرة الفوارة شو في دورتها الرابعة تعدّ مرتعا خصبا للمضي قدما بهذا الشكل الفني المسرحي في قالب الوان مان شو ، والعمل على استكشاف المواهب وتأطيرها وتوجيهها ، وفتح مجال المنافسة للتعرف على تقنيات وآليات كل فنان لخوض غمار تجربته الفنية ، لاسيّما أسلوب تداول المواضيع وكيفية عرضها لملامسة أذواق المتلقي أو المتفرّج ، على أمل أن تتوسع هته التظاهرة وتتبلور أفكارها وتتجسد أهدافها ، ولربما تحويلها الى مهرجان في المستقبل القريب رغم الضائقة المالية والأزمة التي يمرّ بها القطاع الثقافي على أمل حمل الجمهور على دفع تذكرة الدخول الى المراكز الثقافية والمساهمة رمزيا في دعم كذا تظاهرات التي تثري الوجه الثقافي والفني لعاصمة الهضاب العليا سطيف .

عن عباسية مدوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.