عين على المسرح – الفــوارة شـــو تسدل ستار الدورة الرابعة نعام خليل من سيدي بلعباس يظفر بالفوارة البرونزية – بقلم : عــبـاســيـة مـدوني – سـيـدي بـلـعـبـاس- الـجـزائـر

على مدار أيام من المنافسة بعاصمة الهضاب  مدينة سطيف ، ضمن فعاليات تظاهرة الفوارة شو التي نظّمت على شرف الراحل ” محمد مختار شعلال” ، الدورة الرابعة من فعاليات التظاهرة الثقافية والفنية والتي تخللتها كثير من الأنشطة من محاضرات ولقاءات ، بالإضافة الى ورشات تكوينية .

بعد أن عرف ركح دار الثقافة ” هواري بومدين ” جميع فعاليات العرس الفني الفوارة شو في حقل

الوان مان شو ” بتنظيم من ديوان السياحة والثقافة لبلدية سطيف ، ورعاية كل من والي الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي ، فقد انتعش الركح بفضل عطاءات الفنانين الشباب المشاركين بالمنافسة والذين وصل عددهم الى الخمسين متنافسا ، كما رافقهم بهته التظاهرة وجوه فنية معروفة ، وكل هذا بغية مدّ جسور العطاء والتواصل وتحقيق التلاقح الفني وتبادل التجارب والخبرات في هذا الحقل الذي يستقطب الكثير من المواهب ويكشف عن الكثير من الطاقات الابداعية الكامنة داخل كل فرد  ، لتوسيع دائرة ذلك النوع من الفن ليضحى تقليدا سنويا يشدّ إليه انتباه الكثير من المهتمّين ، ويمدّ الجسور مع الآخر من الدول العربية كالمغرب وتونس .

الخمسون متنافسا ممن اعتلوا ركح دار الثقافة ، كشفوا عن طاقات واعدة ومواهب جادّة لابدّ أن تلقى الرعاية والاهتمام لصقل تلكم المواهب ، وتوجيه الاهتمامات لكل فرد عاشق لطابع ” الوان مان شو “ .

التظاهرة وهي تسدل الستار على فعاليات وتضرب موعدا لطبعة متجدّدة ، قد عرفت افتكاك الجوائز التالية لصالح المتنافسين ممّن حالفهم الحظ :

جائزة تشجيعية / زناتي ياسين من سطيف

جائزة لجنة التحكيم / بخاري صارة من برج بوعريريج

جائزة الفوارة البرونزية / النعام خليل من سيدي بلعباس

جائزة الفوارة الفضية / علاوة أحمد هشام من سطيف

جائزة الفوارة الذهبية / بلال غزال من الجزائر العاصمة

وعليه ، فإن تظاهرة الفوارة شو في طبعة رابعة كشفت عن العديد من المجهودات والكثير من التحديات التي لربّما ستدفع بها قُدُما لأن تتحوّل الى مهرجان ، إذا ما تظافرت جهود جميع المعنيين ، المهتمين والعاشقين لهذا النمط من فن ” الوان مان شو” في ظل توافر الإرادة والوعي .

 

عن عباسية مدوني

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.