أخبار عاجلة

عين على المسرح العربي -نقابة الممثلين تتعرض لعملية احتيال – لبنان

دليل النهار – بعد فوز لائحة الممثل جان قسيس بانتخابات “نقابة ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون في لبنان” الأحد، وانتخابه نقيباً لدورة جديدة، كشف قسيس لـ”النهار” عن أنّ “المشروع الأول الذي سيمضي فيه هو تصفية جدول النقابة، وحسم موضوع انتماء الفنانين والممثلين إليها بعد التواصل معهم لبحث رغبتهم في المضي في النقابة والقيام بواجباتهم، خصوصاً أنه تقرر إعداد دليل جديد للنقابة”.

أما المشروع الثاني فهو “تفعيل صورة النقابة في عالم التواصل الاجتماعي، انطلاقاً من الموقع الالكتروني الخاص بالنقابة”، وفق قسيس، الذي كشف عن “عملية احتيال تعرضت لها النقابة في ما خص إعداد الموقع بعد فرار أعضاء الشركة التي تم التعاقد معها. وسيستكمل خط التواصل الاجتماعي من خلال إنشاء صفحة رسمية عبر “الفايسبوك” لتعزيز التواصل بين النقابيين والجمهور”.
وأشار قسيس إلى أنه جرى التوافق على “تشكيل هيئة إدارية لإدارة صندوق التعاضد، وسيتم رفع خطة عمل إلى وزير الثقافة ريمون عريجي في أقرب وقت، تضم أسعاراً معينة، حتى يصبح النقابيون مضمونين في مرحلة جزئية، وبعدها على نفقة النقابة”، مؤكداً أن المستفيد الوحيد من صندوق التعاضد هو من أتمّ التزاماته النقابية”. ووعد ببذل جهد لترميم مقر النقابة بعد حرمانه لفترة طويلة من مساعدات كانت تأتي سواء من مجلس النواب أو حتى وزارة الثقافة، التي غيرت مسار التحويلات لتصبح باتجاه صندوق التعاضد.

أما في شأن الجباية من الممثل الأجنبي، فأكد قسيس أنّ “وزارة الثقافة أعدت مشروعاً قائماً على استيفاء نسبة 10 في المئة من عقود أي فنان أجنبي يعمل في لبنان، وينتظر إقراره من مجلس الوزراء حتى تمضي النقابة فيه”. وأضاف: سنطلب من المديرية العامة للأمن العام مساعدتنا في هذا الإطار عبر ممارسة دورها في الرقابة من أجل تطبيق هذا القانون لجظة إقراره”.

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.