عين على المسرح العربي-كــنـــز بــلادي تمثل الجزائر بمهرجان فرحات يامون للمسرح بجربة بتونس عروض متنوعة وندوات فكرية واعدة -الجزائر

تحتضن جزيرة الأحلام جربة بدولة تونس خلال الفترة الممتدة من 11 إلـى 16 من شهــر آذار من سنة 2016 فعاليات مهرجان فرحات يامون للمسرح والفنون الركحية ، مدينة جربة التي تعد بالكثير وتكشف إرثها الحضاري والسياحي ، حتى تصهره بالجانب الفني لا سيّما المسرحي منه ، ففي احتضانها فعاليات الدورة الخامسة والعشرين لمهرجان فرحات يامون تحدّ آخر تخوضه رافعة شعار الفن الرابع على مستوى دار الثقافة ” فريد غازي ” حومة السوق ، التي تعرف تسطير برنامج ثريّ على مستوى الأنشطة والندوات .

عرض ” كنز بلادي” لجمعية مسرح الشباب والطفل من سيدي بلعباس سيمثل الجزائر بمهرجان فرحات يامون ليقدّمه عرضه وفق البرنامج المسطّر ، مع تنظيم زيارة للأطفال بمستشفى
” الصادق مقدم ” بحومة السوق بمبادرة من أعضاء الفرقة ستشمل أنشطة ترفيهية وتقديم هدايا رمزية في مبادرة إنسانية.

وحسب البرنامج الذي توصّلنا به من طرف الدكتور ” زهير بن تردايت” مدير الدورة فإنه يشمل عروضا متنوعة بهدف التنشيط وتوسيع دائرة الحوار المسرحي ، حفل الافتتاح سيكون على مستوى دار الثقافة بعرض ” العنف” للفاضل العجايبي وجليلة بكار من إنتاج المسرح
الوطني ، وعروض أخرى كــ: ” بائع الغلال ” ، ” اللبيب من الاشارة يفهم ” ، ” الذئب الماكر” ” سـلـفي” ، ” ســوس ” وغيرها من الأنشطة .

ذات المهرجان سيعرف ندوة فكرية تســلَّطُ فيها الأضواء على ” مسرح سعد الله ونوس بين النص والفرجة ” يثريها لفيف من الأساتذة ” خميس الورتاني” ،” محمد اليوسفي” ، ” محفوظ الغزال ” ، رضا لبيض ” ،” الهاشمي حسين ” مع تكريم الفقيد الأستاذ ” عماد الحاج ساسي” ، حيثيات الندوة والتكريم على مستوى فضاء المكتبة العمومية بحومة السوق جربة .

مع تسطير برنامج تربصات يشمل تربص ” عروسة الماروطة ” من تنشيط الأستاذ
” حسان المري” بدار الثقافة ” فريد غازي” لصالح هواة المسرح ، وآخر لذات المنشط لصالح مربي الطفولة بنوادي الأطفال بمدنين .

وتربص آخر يخص مسرح الحكاية من إثراء الأستاذ ” زياد غناينية ” لصالح المربين بروضات الأطفال الخاصة بدار جمعيات حومة السوق جربة .

تجدر الإشارة الى أن مهرجان يامون المسرحي في دورته الخامسة والعشرين ، يعد بالكثير في مجال الأنشطة المسطّرة ، والبرامج المعدّة بهدف مدّ جسور الأخذ والعطاء ، وتلقيح الأفكار فنيّا ، وتمرير رسالة الفن في وجه العنف والرداءة ، ناهيك عن الترويج السياحي لهته المدينة الساحرة بخاصة إن اقترنت بالمسرح والأنشطة المسرحية التي تثري الحوار البنّاء والايجابي .

بقلم : عــبــاســيــة مــدونــي – ســيــدي بــلــعــبــاس – الـــجــزائـــر

عن عباسية مدوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.