أخبار عاجلة

عين على المسرح العربي – «خالد رسلان»: خطاب شباب المسرح متحرر من المركزية – مصر

عن كتاب «الطليعة في المسرح المصري من المركز إلى الهامش» نال الناقد الشاب خالد رسلان جائزة الدولة التشحيعية في النقد التطبيقي المسرحي، وهو بحث تتمثل أهميته في تقديم قراءة لأعمال جيل جديد من المسرحيين بعيون ناقد ينتمي لنفس الجيل، ويمثل التكريم تحية لجيل قيد التكوين من النقاد المسرحيين الشاب، ليواكب حركة المبدعين الشباب، ويستكمل عنصرًا بالغ الأهمية في تطور الحركة المسرحية، وهو النقد التطبيقي.
يتناول الكتاب بالتحليل ملامح التيار الطليعي الذي أصبح أكثر بروزًا بعد ثورة 25 يناير 2011 خاصة، وبعد سقوط الرئيس، الذي عكس سقوط نظام بالكامل بكل ما يحمله من آليات ومن خطاب هيمن على المجتمع المصري لسنوات طويلة، فيما يصير في بؤرة الهجوم من قبل هذ الخطاب المسرحي الجديد على يد مجموعة مسرحيين شباب.
«للبديل» يقول رسلان: ظهر تيار يعكس حساسية تجاه الواقع في قراءة اللحظة الراهنة واستشراف مستقبل مغاير – نتيجة الحراك الاجتماعي الذي خلفته الثورة- جعلته يضع كافة التقاليد السائدة المتبعة على المحك، والخروج الدائم عن المألوف واقتحام الممنوع رقابيًا، وهو ما تطلب العمل وفق ظروف إنتاجية متحررة من مركزية الدولة المتمثلة في مؤسساتها الرسمية ومشروعها، الضامن الوحيد للنهضة المسرحية في الماضي، ذلك التحرر من المركزية الذي نتج عنه البحث عن فضاءات بديلة لمواجهة سيطرة المعايير الجمالية التقليدية لمسرح العلبة الإيطالية، وبروز أصوات الهامش والأقليات في الخطاب المسرحي.
درس «رسلان» في المعهد العالي للفنون المسرحية بقسم الدراما والنقد، وعمل مشرفا على قسم النقد بجريدة “مسرحنا”، ويتولي حاليًا منصب مدير الفرق القومية المسرحية بالهيئة العامة لقصور الثقافة.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.