عين على المسرح العربي – «المسرح الكويتي» يكرم نجوم وفريق «صدى الصمت»

أقامت فرقة المسرح الكويتي حفل تكريم لفريق عمل مسرحية «صدى الصمت»، لفوزها بجائزة أفضل عرض مسرحي عربي في الموسم الخامس لجائزة سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، وعُرضت في مهرجان المسرح العربي الثامن الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح والذي عُقد في يناير الماضي بالكويت، وسيعرض العمل في افتتاح مهرجان أيام الشارقة المسرحية بدورته الـ26 في 17 مارس المقبل، وكان الحفل برعاية وحضور وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود.
وصرح الوزير الحمود لوسائل الإعلام قائلاً: «إن فوز المسرحية بجائزة القاسمي فخر كبير، وما تحصده المسرحيات الكويتية من جوائز في الداخل والخارج هي انجازات تشكل تظاهرة ثقافية تستحق التكريم».
وأكد الحمود أن ثمة توجهات لدى القيادة السياسية لتقديم دعم أكبر للعمل المسرحي، لافتاً إلى وجود تنسيق مع وزارة التربية لإعادة انطلاق المسرح المدرسي من خلال تجهيز 60 مسرحا مدرسيا بهدف ترسيخ مبادئ التسامح والمواطنة وقيم الدين الحنيف.
قدمت الحفل المذيعة منال العمران، وعددت إنجازات الفرقة في كلمة مقتضبة، ثم ألقى رئيس مجلس إدارة المسرح الكويتي الفنان أحمد السلمان كلمة أكد خلالها أن فرقته استطاعت حصد العديد من الجوائز على المستويين الخليجي والعربي، إثر التشجيع المقدم لها من الدولة، إضافة إلى وجود المواهب الشبابية التي اطلقت طاقاتها على خشبة المسرح خلال الفترة الأخيرة، موضحاً أن الحركة المسرحية تعيش في القمة، لما تتلقاه من دعم وتشجيع من وزير الاعلام، ودعم الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب م. علي اليوحة، والأمين المساعد لقطاع الفنون د. بدر الدويش.
أما نائب مجلس الإدارة الفنان عبدالله غلوم، فقد أشار في كلمته المرتجلة إلى رواد ومؤسسي فرقة المسرح الكويتي، وهم محمد النشمي، د. صالح العجيري، حسين الصالح الحداد، عقاب الخطيب، محمد المنيع، مثمناً دور جيل الشباب الحالي.
ومن جهته، أشاد الفنان طارق العلي بتكريم الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا وهو على قيد الحياة بوضع اسمه على أحدث المسارح في الكويت، معتبرا هذا التكريم مكافأة رائعة أثناء حياته، وخير دليل على اهتمام ودعم الدولة لفنانيها.
ثم بدأ الحمود بتكريم نقيب الفنانين عبدالحسين عبدالرضا، وم. علي اليوحة، ود. بدر الدويش، والكاتبة القديرة عواطف البدر، والشيخ دعيج الخليفة، إضافة إلى الفنانين: داود حسين، وطارق العلي، وحسن البلام، وصالح المناعي (من قطر)، ونصار النصار، وشريدة الشريدة.
بعدئذ، جاء تكريم فريق مسرحية «صدى الصمت»: فيصل العميري، وسماح، وفيصل العبيد (سينوغرافيا)، ومحمد الرباح (مصمم الديكور)، وعبدالعزيز العبيد (مسؤول التقنيات المسرحية)، وعبدالرحمن السلمان (مساعد المخرج) وغاب الفنان عبدالله التركماني لانشغاله بتصوير أحد المسلسلات لرمضان المقبل. وتم تكريم مخرج مسرحية «القلعة» علي الحسيني.
وانتهى الحفل مع وصلة للمطرب عادل الرويشد الذي أدى مجموعة من الأعمال الغنائية الجميلة.

فادي عبدالله

http://www.aljarida.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.