عين على المسرح العربي: استمارة المشاركة بالدورة الخامسة لمهرجان الجدار الرابع للمسرح بفاس ـ المغرب

13 ـ 17 مايو/ أيار 2016

 

تنظم جمعية الجدار الرابع للمسرح والفنون الجميلة بفاس في الفترة ما بين 13 و 17 مايو/ أيار 2016 الدورة الخامسة  لمهرجان  الجدار الرابع للمسرح ( دورة مسرح الدمى وخيال الظل).

المشاركة مفتوحة في وجه الفرق والجمعيات والمؤسسات المسرحية المحترفة  والغير المحترفة المغربية والعربية والأجنبية ، على أن يتم اختيار أربع عروض محترفة وأربع عروض للشباب  وفق الشروط التالية:

ـ أن تعبئ نسخة من استمارة المشاركة في المهرجان.

ـ أن تبعث بالملف الصحفي والفني والتقني للعمل المسرحي المقترح. 

ـ صورة فوتوغرافية رقمية أو أكتر لبعض مشاهد المسرحية.

ـ نسخة مصورة للعرض المسرحي في قرص مدمج DVD  (ترسل عبر البريد العادي، أو عبر البريد الالكتروني)

ـ اللائحة الحصرية لعدد أفراد الفرقة المشاركين في العمل المسرحي.

ـ يستحب أن يكون العمل له علاقة بتيمة

الدورة.

مهرجان الجدار الرابع ليس مكان للمنافسة على جوائز بل هو أسمى من ذلك، من ضمن أهدافه خلق الثقافة المسرحية  والانفتاح على جميع الفرق المسرحية .

أخر أجل لقبول طلبات المشاركة هو:  03 أبريل 2016

تتحمل إدارة المهرجان الإقامة والتغذية الخاصة بالفرق المغربية المشاركة من خارج فاس ، أما بالنسبة للفرق الأجنبية فيتم استقبالها طيلة أيام المهرجان على أن  تتكلف بنفقات نقل وتغذية أفرادها خلال السفر حيث يتم استقبالها  بمطار فاس سايس، وفي حالة الوصول إلى إحدى مطارات المملكة فإن إدارة المهرجان لا تتحمل مصاريف النقل إلى فاس .

 

للتواصل:

العنوان الالكتروني: Festivaleljidar4@gmail.com        

أو تبعت الطلبات إلى  العنوان البريدي التالي:

جمعية الجدار الرابع للمسرح والفنون الجميلة بفاس، اللجنة الفنية لمهرجان  الجدار الرابع للمسرح في دورته

الخامسة ، مقهى الكوميديا رقم 23 شارع محمد الكغاط المدينة الجديدة فاس – المغرب ,

 

                                *** الاستمــــــارة ***

 

ـ اسم الفرقة:

ـ المسؤول عن الفرقة:

ـ الهاتف:                               الفاكس:

ـ البريد الإلكتروني:

ـ العنوان البريدي:

ـ عنوان المسرحية:

ـ مدة العرض:

ـ اللغة المستعملة:

ـ تأليف:

ـ إخراج:

ـ ملخص النص (في 4 أسطر):

ـ عدد المشركين (اللذين سيحضرون إلى المهرجان):

ـ الممثلين:

ـ التقنين:

ـ ملاحظات أخرى:

 

عن: بشرى عمور (مجلة الفرجة)

 

عن بشرى عمور

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.