عين على المسرح العربي – “أ.د سيد علي” يقدم : “النقد التطبيقي من قاعة المحاضرات إلى قاعة المسرح” في دراسة جديدة بآداب مسرح حلوان

هذا البحث، هو تجربة علمية عملية تعليمية بينية – بين قسمي اللغة العربية وعلوم المسرح بكلية الآداب جامعة حلوان – نفذتها مع طلاب الفرقة الثالثة في قسم (علوم المسرح)، قام به أ.د سيد علي إسماعيل – قسم اللغة العربية وآدابها.. يقول د. سيد علي عن بحثه:

عندما تمّ انتدابي من قسم اللغة العربية لتدريس مقرر (النقد التطبيقي) في العام الدراسي 2014/2015. وهذا المقرر يتعلق بالنقد التطبيقي للعروض المسرحية، لذلك قمت بتشجيع الطلاب لتعلم النقد بصورة عملية داخل قاعة المسرح، والتفاعل مع العرض المسرحي بصورة مباشرة، ومحاولة امتلاك مهارة النقد التطبيقي بعد انتهاء العرض المسرحي. كما قمت بعكس التجربة، عندما نقلت لهم العرض المسرحي من المسرح إلى قاعة المحاضرات عبر الإنترنت وعروض الكومبيوتر، وبناء على ذلك سينقسم البحث إلى قسمين:

القسم الأول: وفيه تناولت نموذجاً واحداً، وهو عرض مسرحية (ثري دي – 3D)، تأليف صفاء البيلي، وإخراج محمد علام، الذي تم عرضه في قاعة صلاح عبد الصبور بمسرح الطليعة بالعتبة، حيث قمت بحجز ليلة عرض كاملة، وحضر الطلاب، وبعد مشاهدة العرض، تناول كل طالب عنصراً فنياً في العرض، وقام بنقده انطباعياً متأثراً بما شاهده، ثم قمت بمناقشة الطلاب في قاعة المحاضرات حول ما ذكروه انطباعياً في قاعة المسرح، وبدأت تدريبهم على النقد التطبيقي المنهجي؛ وفقاً للنص والإخراج، وقاعة العرض المخصصة لعروض مسرحية ذات طبيعة تجريبية خاصة. وبعد مجموعة محاضرات تدريبية، أعدت الكرّة مرة أخرى، وحجزت ليلة عرض أخرى للعرض نفسه، وقام الطلاب أنفسهم بتناول عناصر العرض مرة أخرى؛ ولكن بصورة منهجية علمية أمام الجمهور؛ وفقاً لما درسوه. وحضر هذه التجربة الأستاذ الناقد يسري حسان – رئيس تحرير مجلة مسرحنا – وعندما شاهد التجربة، قرر أن ينشر للطلاب مقالة جماعية – لأول مرة – لما قاموا به من نقد تطبيقي منهجي، وبذلك تم توثيق التجربة؛ بوصفها أول تجربة عملية بينية بين قسمي اللغة العربية، وعلوم المسرح. وكان من نتيجة هذه التجربة، نشر أول مقالة نقدية تطبيقية جماعية، قام بكتابتها بصورة تحليلية جميع الطلاب، الذين درسوا معي مقرر (النقد التطبيقي)، وتم نشرها في جريدة مسرحنا، التي انفردت بنشر أول مقالة نقدية جماعية لطلاب قسم علوم المسرح بجامعة حلوان. هذا بالإضافة إلى امتلاك جميع الطلاب مهارة النقد التطبيقي لجميع عناصر العرض المسرحي، حيث قام الطلاب بالنقد التطبيقي في ندوتين بعد انتهاء العرض المسرحي، وتم تصوير التجربة بالفيديو بصورة كاملة. وقد حققت التجربة أهدافها التعليمية البينية بين قسمي اللغة العربية وعلوم المسرح من خلال استخدام أدوات النقد الأدبي في نقد العروض المسرحية بصورة تطبيقية.

القسم الثاني: وفيه تناولت نموذجاً مغايراً للنموذج الأول، حيث قمت باستحضار عرض مسرحي – تمّ في الجزائر – إلى داخل قاعة المحاضرات، وهو عرض تجربة (ثنائية العرض المونودرامي المزدوج) للفنان المخرج العراقي ميثم السعدي، والذي قُدم بإنتاج وتمثيل جزائري في مهرجان بجاية المسرحي السادس في الجزائر برعاية عمر فطموش، ومساندة المخرج هارون الكيلاني. وتمّ اختيار هذا العرض؛ بوصفه تجربة مبتكرة لتقديم عرضين مونودراميين على خشبة مسرح واحدة، من خلال انقسامها إلى قسمين، مع ملاحظة أن كل عرض يختلف عن الآخر تماماً من حيث الموضوع: أحدهما قدمه الممثل الجزائري أبو بكر شرفي، والآخر قدمته الممثلة الجزائرية فتيحة وراد. ولأن التجربة جديدة وجريئة، فكانت تحتاج إلى تقييم ورؤية نقدية للوقوف على أهميتها. ومن خلال عدة محاضرات تحليلية لهذه التجربة، استخلصت مع الطلاب نتائج مفيدة، استطاع ميثم السعدي الاستفادة منها في تقويم تجربته، التي أعادها بعد عام بنجاح كبير في مهرجان بجاية أيضاً، وافتتح مركزاً فنياً لتجربته هذه في أمريكا. وقد أرسل المركز شهادات تقدير لجميع طلابي، الذين درسوا التجربة وشاركوا في تقييمها.

وبسبب نجاح تجربة انتدابي – من قسم اللغة العربية – إلى قسم علوم المسرح، لتدريس مقرر (النقد التطبيقي)، وقيامي بالتدريس بأسلوب متطور، وبطريقة بينية غير مألوفة – أشاد بها الأساتذة قبل الطلاب – آثرت تسجيلها وتوثيقها وعرضها في أول مؤتمر دولي تقيمه الكلية حول الدراسات البينية للعلوم الإنسانية، مع ذكر أسماء الطلاب، الذين شاركوني هذه التجربة المفيدة، وهم: إسراء ناصر علي، خلود فؤاد عبد العزيز، رجاء عز القمر جميل، ريهام طحاوي عبد الله، محمد خالد عبد العزيز، مصطفى صلاح مسعد، منار عصام محي الدين، نسمة عبد العظيم محمود، نورهان جمال عصمت، يارا هاني إبراهيم.

المصدر: هذا البحث سيتم إلقاؤه – مع عرض صور ووثائق خطواته العملية – يوم الثلاثاء الموافق 15 مارس 2016 من الساعة (4 – 5 م) في قاعة حسن حسني بجامعة حلوان، ضمن بحوث محور (التكامل البيني في المسرح والفنون)، وهو أحد حاور المؤتمر الدولي العلمي الثالث لكلية الآداب جامعة حلوان تحت عنوانه (مستقبل الدراسات البينية في العلوم الإنسانية والاجتماعية)

هذا البحث سيتم إلقاؤه يوم الثلاثاء الموافق 15 مارس 2016 من الساعة (4 – 5 م) في قاعة حسن حسني بجامعة حلوان، ضمن بحوث محور (التكامل البيني في المسرح والفنون)، وهو أحد حاور المؤتمر الدولي العلمي الثالث لكلية الآداب جامعة حلوان تحت عنوانه (مستقبل الدراسات البينية في العلوم الإنسانية والاجتماعية)

موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.