أخبار عاجلة

عين على المسرح العربي – «أيام الشارقة المسرحية» تعلن العروض المتنافسة على جوائزها- الامارات

تتواصل تحضيرات الدورة 26 من أيام الشارقة المسرحية، التي تنظم تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في الفترة من 17 إلى 27 الجاري، على مسرحي قصر الثقافة، ومعهد الشارقة للفنون المسرحية.

وتتابع الفرق المسرحية المحلية بروفاتها على عروضها، التي ستتنافس على نحو 15 جائزة ضوعفت قيمتها منذ الدورة الماضية.

وتتميز الدورة الجديدة من التظاهرة التي تنظمها إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، بحضور العديد من الأسماء الإخراجية الراسخة إلى جانب بعض الأسماء الجديدة، كما تكشف لائحة العروض المختارة للتنافس على الجوائز عودة بعض الفرق التي لم تشارك منذ سنوات.

واختارت اللجنة العليا قائمة المحكمين من دول عربية عدة، وهم: أحمد الجسمي من الإمارات، ومسعود بوحسين من المغرب، وناصر عبدالمنعم من مصر، وفراس الريموني من الأردن، والكاتب والناقد السوري جوان جان.

وكانت لجنة «الاختيار والمشاهدة» قد اعتمدت، في وقت سابق، العروض المتنافسة على جوائز التظاهرة وهي: «ليلة» من تأليف وإخراج علي جمال، لفرقة مسرح خورفكان، و«عاشو عيشة سعيدة» من تأليف علي الزيدي، وإخراج كاظم نصار لجمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح، و«شيطان البحر» لمسرح الشارقة الحديث، من تأليف مرعي الحليان وإخراج أحمد الانصاري، و«أيام اللولو» من تأليف وإخراج ناجي الحاي لمسرح دبي الأهلي، و«كن صديقي» من تأليف أحمد ماجد وإخراج مرتضى جمعة لمسرح عيال زايد، و«تحولات حالات الأحياء والاشياء» من تأليف قاسم محمد وإخراج محمد العامري لمسرح الشارقة الوطني، و«مرثية الوتر الخامس» لجمعية دبا الفجيرة للثقافة والتراث والمسرح، من تأليف مفلح العدوان وإخراج فراس المصري، و«سجل كلثوم اليومي» تأليف محمود

أبوالعباس، وإخراج حسن رجب لمسرح الفجيرة.

فيما ستقدم ثلاثة عروض في برنامج «خارج المسابقة» وهي: «حافة الاقتراب» لمسرح أم القيوين من تأليف وإخراج محمود أبوالعباس،

و«صوت السهارى» من تأليف عبدالله صالح وإخراج حسن يوسف لمسرح دبي الشعبي، و«بازار» لجمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح من تأليف وإخراج محمد صالح.

كما وقع الاختيار على عرضين متميزين من عروض الدورة الأخيرة لمهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة، الذي نظمته إدارة المسرح بالدائرة في مدينة كلباء في أكتوبر الماضي، الأول «شكسبير منتقماً»، وهو معد عن ثلاثة نصوص لوليام شكسبير، ومن إخراج مهند كريم، و«قضية ظل الحمار» من تأليف فريديش دروينمات وإخراج أنس عبدالله، وسيتم عرضهما على هامش التظاهرة التي ستفتتح بعرض «صدى الصمت» لفرقة المسرح الكويتي، ومن تأليف الكاتب العراقي الراحل قاسم مطرود وإخراج فيصل العميري، وهو العرض الفائز بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي في الدورة الأخيرة من مهرجان المسرح العربي في الكويت، الذي نظمته الهيئة العربية للمسرح.

 http://www.emaratalyoum.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.